تجارب ومواقف غريبة

حادث غريب و فقدان الذاكرة اللحظي

بقلم : هاني – اليمن
للتواصل : [email protected]

فقدت ساعتين من العمر لا ادري ماذا حصل بها ؟
فقدت ساعتين من العمر لا ادري ماذا حصل بها ؟

 
السلام عليكم أخوتي رواد وزوار موقع كابوس المتميز.

لقد حدث معي أمر إلى اليوم أود معرفة أو استرجاع ساعتين من عمري أو بالأحرى استرجاع ذاكرتي المفقودة لساعتين من الزمن.
نعم أخوتي ، فقدت ساعتين من العمر لا ادري ماذا حصل بها ؟ و ما زلت أحاول استرجاع ذاكرتي و تذكر ما حصل فيها و عجزت عن ذلك ، فهل هو العقل الباطن ، هل من الممكن أن أجدها بما يُسمى بالعقل الباطن ؟.

القصة حصلت بحادث سقوط تعرضت له بعرس أحد الأخوة وكنت قد قمت بتركيب زينة العرس من الأضواء و الإنارة ، و بعد أن تم العرس استدعاني أحدهم لأقوم بتفكيك الزينة و الأنوار ، و ذهبت منتصف الليل و قمت بتفكيكها جميعهاً و لم يتبقى سوى نقطة واحده لاستكمال فكها و إرجاعها بحكم أنها تم استئجارها ليلة واحدة ، وعندما صعدت السلم لفك أخر نقطه تم ربطها بها لا أدري ما الذي حصل وكيف ؟ و لا أتذكر سوى وقوفي على رأس السلم بعدها لا أتذكر شيء و لم أدري بنفسي إلا عندما وجدت نفسي بالمشفى و جميع عائلتي بقربي و كذلك بعض الجيران ، كيف وماذا ؟ لا أدري.

اتضح أن معي كسر بالترقوة و الحمد لله وعدت إلى المنزل مستغرباً و كنت أعتقد أني فقدت الوعي و أن هناك من أخبر العائلة بما حصل ، و تفاجأت عندما سألتهم : من أخبركم بما حصل و بأي مشفى نحن ؟ قالوا : أنت من أخبرنا  !كيف ومتى ؟ لا أعلم ، و كذلك في اليوم التالي سألت من كان بقربي وقت الحادث : كيف حملتموني إلى المشفى و ما الذي حصل ؟ قالوا : أنت برجليك صعدت على السيارة ومشيت معنا ، هل هذا معقول ، كيف ؟ لا أدري !.

كالك اخبروني أني وصلت إلى المشفى و كانت احدى الممرضات تأمرني برفع يدي اليمين ثم رفع يدي اليسرى ثم القدم الأيمن ثم القدم الأيسر ، و قد استجبت لكل ما كانت تأمرني به الممرضة و أصبحت أتعجب مما أسمع متى حصل كل هذا و كيف ولماذا لا أتذكره ؟ و قد شفاني الله وصار للحادثة هذه أكثر من سنة ، ولكني إلى هذه اللحظة لا استطيع تذكر شيء مما حصل ، و مما اخبروني به الأخوة المسعفين والحاضرين ساعة الموقف وهذا العرس كان لأناس معروف عنهم أن عيونهم حادة و يصيبون بالعين – أعاذنا الله وإياكم منهم

و يشهد الله أني مررت حاملاً السلم أمام أحداً منهم كان جالس عند باب بيت العريس منفوش الشعر و سمعته يتمتم بكلمات و لكني  لم أعره انتباهي ، مع أني شعرت بريبه وانقباض بقلبي أثناء مروري بجانبه ، والله أعلى و أعلم ، و لكن ما زلت أشك به إلى يومنا هذا و تأكدت أكثر بعد الحادثة بأن ما حصل كان عين حاقدة والعياذ بكلمات الله التامة من كل شيطان و هامة و من كل عين لآمة.

تحياتي للجميع وأخبرتكم بقصتي هذه لمن لديه علم أو تجربه أو طريقه استطيع بها استرجاع ذاكرتي و ما حصل خلال تلك الساعتين من عمري ، بحثت كثيراً علي أجد تفسيراً وللأسف لم أجد أي تفسيراً وسأظل إلى الأبد أحاول استرجاع تلك الذاكرة المفقودة بأي طريقه إن وُجدت.

تحياتي للجميع و من لديه طريقة أو تجربة مماثلة فلا يبخل بها علينا ، و دمتم بألف خير وعافية.

تاريخ النشر : 2020-11-12

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

33 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
33
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك