تجارب من واقع الحياة

حالة الكآبة تلازمني

بقلم : رغد – الجزائر

أنا مصابة بالكآبة و لا أعرف طعم الضحك
أنا مصابة بالكآبة و لا أعرف طعم الضحك

السلام عليكم .. أنا رغد من الجزائر ، منذ كنت صغيرة لا أستطيع الضحك و لم تذق شفتي طعمه  ، حاولت وحاولت لكن بلا فائدة . 

ذهبت إلى الطبيب النفسي فقال أنني تعرضت لصدمة أفقدتني مشاعري – أي أنني بلا مشاعر لا أبكي ولا أضحك لا شيء – لكن الذي حيرني ماهي الصدمة التي تعرضت ؟ لها لا أتذكر أبدا! ربما تكون وفاة إبنة خالتي فهي غالية على قلبي أو وفاة جدي لا أعرف ، لا أخفي عليكم أن عائلتي خففوا عني و أنسوني قليلا ماكنت أشعر به تحسنت قليلا ثم عدت إلى حالتي السابقة وهي الكآبة، أصلا أنا لا أقضي الكثير من الوقت مع عائلتي  ودائما أنا في غرفتي لا أخرج منها .

لم أعرف لمن سأبوح بمشاعري لأن لا أحد يفهمني لكن ربما ستفهمونني أنتم ، أتمنى أن تساعدوني أنتظر نصائحكم وأرجو أن لا أكون أطلت عليكم وشكرا مقدما .. 

تاريخ النشر : 2020-07-06

مقالات ذات صلة

11 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى