تفسير الأحلام

حلم الشمس

بقلم : اسامه مفلاح – مصر

لقد رأيت أحلام كثيرة لطلوع الشمس من مغربها
لقد رأيت أحلام كثيرة لطلوع الشمس من مغربها

أهلاً وسهلاً بكم في موقع كابوس أيها الأخوة الكرام ، أنا من عشاق القسم الجديد لموقع كابوس ، و هو قسم تفسير الأحلام ، و لأن كل أنسان عندما ينام تناله أحلام عجيبة و غريبة و يريد معرفة تفسيرها خيراً كانت أو شراً ، و لكي لا أطيل عليكم سأروي لكم حلم غريب يحدث معي منذ أن كنت صغيراً في الابتدائية و ما زال يتكرر معي كل مدة ليست بالبعيدة ، و الحلم هو عن شيء سيحدث بالمستقبل ، و هي علامة من علامات الساعة  الكُبرى كما أخبر بها النبي صلى الله عليه و سلم ، ألا و هي طلوع الشمس من مغربها ، و إليكم الحلم.


الحلم الأول :

حلمت أنني كنت أتمشى في الصحراء و معي أحد أقاربي ، و كانت الشمس على وشك المغيب ، و فجأة سمعت صوت عالي يقول :  التوبة ، التوبة. وقال : غداً ستطلع الشمس من مغربها ، فخفت أنا و قريبي و هرولنا بسرعة في الصحراء و نحن نبكي بصوت عالي يقطع نياط القلب ، و بعد ذلك افترقنا و جاء الليل وأنا ما زلت في البكاء والعويل و قمت بترديد الأذكار والاستغفار والدعاء إلى الله بحرارة شديدة أن يغفر لي و يقبل توبتي ، و طال الليل بطريقه عجيبة و كأنه ثلاثة ليالي ، ثم جاء الصباح و طلعت الشمس من مغربها ، و عند رؤيه الشمس و هي تشرق من المغرب صحت بأعلى صوتي و قلت المغفرة يا الله ، ثم استيقظت من النوم.

الحلم الثاني :

و هذا الحلم رأيته وأنا في المرحلة الابتدائية ، و رغم مرور سنين كثيرة على هذا الحلم إلا أنني أتذكر تفاصيله و كأنني رأيته بالأمس ، و هو أني كنت في قرية من القرى بزياره أحد معارفي ، وعندما وصلت إلى القرية وجدت ناس و جمع كثير و خلق يتعدى الآلاف و هم يبكون ويتضرعون و يدعون إلى الله بخشوع ، فأرهبني هذا المنظر ، و عندما وصلت إلى هذا الجمع الكثير قلت لهم : ماذا حصل ، ولماذا تجتمعون و تبكون ؟ فقالوا لي :

ننتظر قدوم الله عز و جل ليحاسبنا على أعمالنا. فسرت قشعريرة في جسمي كله و انتابني خوف شديد و لم أحس إلا وأنا أبكى و أتضرع معهم ، و بعد ذلك رأينا الشمس و قد طلعت من مغربها .

استيقظت من النوم و لقد رأيت أحلام كثيرة لطلوع الشمس من مغربها ، و لكني اكتفيت بهذا الحلمين حتى لا أطيل عليكم ، و الأن أريد تفسير لهذين الحلمين و أرجو منكم الرد على في التعليقات ، و دمتم بخير ، و عذراً على الإطالة.

تاريخ النشر : 2020-12-14

مقالات ذات صلة

8 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى