تجارب من واقع الحياة

حياتي فوضى عارمة

بقلم : ينادونني اليائسه ناشرة السلبية

سلام ، لقد دخلت موقع كابوس بالصدفة فا أردت ان أشارك قصتي أيضا بما انني سأبقى مجهولة – اشعر بالاطمئنان فأنا اخاف البوح –

معاناتي بدأت منذ ولادتي لقد نشأت في عائلة لا تعرف المشاعر، وكأنما عار عليهم ان اظهروها او عبروا عنها!.
اللعنة لا اعرف كيف اقص مآساتي ، عائلتي جحيم وليست عائله
افكر بالانتحار غالباً ، افكر بقتلهم جميعاً ، ولكن حتى لو قتلت عائلتي فلا استطيع التخلص من أقاربي
افكر بالهروب ولكن إلى أين وانا بلا جواز وبلا هويه وطنيه وبلا وطن وبلا مال وبلا شيء

اتعرض للكثير من الظلم حتى من المجتمع .. لست جبانه لألقي أخطائي على الآخرين ولكن هم فعلاً السبب الرئيسي وراء كل هذا التخبط والضغوطات ، انا سيئه بسببهم ، انا فقدت حب الحياه بسببهم ، ذنبهم عظيم

ليس خطأي انهم عائلتي ، لا احد يختار عائلته لماذا يا الله عندما تم توزيع الآباء والأمهات ادخرت لي الحصة السيئة ؟
لماذا عند توزيع الافئدة حصلت انا على فؤاد رقيق ؟ لماذا لم تخلقني بلا احساس لكان ذلك علي أهون.

اكرهني .. اكره حياتي .. اكره قلة حيلتي .. اكره بقائي على قيد الحياة ..
أحمل الكثير من الكره لهم وللبشريه اجمع ، لا استطيع تدارك الوضع ، يوماً ما ساقتلع راسي لارتاح منهم ، انا حقا اريد ان اعيش لاسبوع .. ليوم .. لساعه .. لدقيقة .. سحقاً لثانيه فقط! أريد العيش مثل الآخرين ، اريد اصدقاء ، اريد روح غير روحي ، اريد ان أحيى ..

ارجوكم كيف اقتلع هذه الأفكار من رأسي ، الكثير من الفوضى اعرف لكن أريد ان ارتاح ولو قليلاً اريد ان أجعل الناس يعرفون ان ليس كل انسان يعيش حياته ، فهناك الكثير في مثل وضعي و اسوء مني وضعاً

ارجوكم كونوا مراعين لبعضكم الوحدة مؤلمة تقتل الروح تقتل المشاعر
أرجوكم اوقفوا التكاثر ان لم تمنحوا الحب والتقدير لأبناءكم
ارجوكم اوقفوا قتلنا بكلامكم وافعالكم الغير مبالية 
أرجوكم دعونا نعيش

قاتل الله العادات والتقاليد والأعراف ، قاتل الله العقول المتحجرة ، قاتل الله الظالمين ، قاتل الله الذين بلا رحمه او قلب قاتلهم الله جميعاً

تبا لي ما أكثر ثرثرتي ، أرجو منكم عدم الشفقة علي ومع السلامه

مقالات ذات صلة

31 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى