تجارب من واقع الحياة

حياتي والجحيم

بقلم : حزينة – الجزائر

أنا في جهة وعقلي في جهة أخرى

أنا فتاة في 25 تزوجت برجل أكبر مني مرغمة في عمر 17 و هاجرت معه ، لكنه متسلط ومتعجرف ، أكرهه كثيرا و  رغم ذلك عشت معه سنين ، و لي ابنة معه ، هو كل يوم يزيد في تسلطه لأنه يعرف أن عائلتي لن ترضى بطلاقي ، لقد أصبحت فتاه بلا روح ..

أنا في جهة وعقلي في جهة أخرى ، أريد حريتي لكن لا حياة لمن تنادي ، كل شيء ضدي ، للعلم أنا أعيش معه في ديار الغربة ، أنا والله فقدت الإحساس بكل شيء ، حياتي أصبحت جحيم لا يطاق ، يا ترى هل سآخذ حريتي يوما ما و أتخلص من هذا المتسلط في كل شيء ؟ و هل سأستطيع أن أكون حياة أخرى ؟ مع العلم أني لست جريئة لأتخذ قرارا حاسما ، أنا مشوشة و أفكر في ابنتي ، أرجو أن أجد عندكم جواب سؤلي ، هل أتحمل الذل لأحافظ على عائلتي المصطنعة ؟

تاريخ النشر : 2016-04-17

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

33 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
33
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك