تجارب من واقع الحياة

حياتي

بقلم : جوايا ليك – السعودية

اشعر اني اتألم بأستمرار ولا اجد احدا قربي

أنا أسمي ….. عمري 21 , طالبة بكالوريس انجليزي .

عشت طفولة عاديه جدا، ما كان بها سعادة سوى وجود (خالي) العزيز ، فترة المراهقه كانت فتره مستفزه بالنسبه لي كانت والدتي (حفظها الله) مشغوله عنا بشكل شبه تام، الغريب أنها مشغوله بضيوفها الكثيرين واقاربنا وكانت تهتم لهم أكثر منا بكثير لدرجة كنت أريد أن أذهب للمشفى أو المول كان الرفض هو الجواب الوحيد، لكن بنات عمي (كانوا قريبين من منزلنا) لا يتأخرون عليهم في أي طلب ، كنت أنا أظل في غرفتي وأراهم هم يذهبون بسيارتنا وبكل هدوء!! ..

استمر هذا الوضع المزري إلى أن أصبت بالقولون العصبي.. الحمدلله، بعد ذلك بدأت فاجعة أخي ، اكتشفنا أنه مريض بالكبد وهو في عمر 23 وأن الحالة متأخرة ، أنهرنا جميعنا وعلى الفور ذهب أبي أمي إلى المستشفيات وسافروا أماكن عده والحاله تزداد سوء، وفي هذا الوقت اكتشفت جدتي أن أخي لا يحب سماع صوت الأذان وأخبرت والدتي بذلك وبالفعل أمي تأكدت وأحضرت شيخ مشهور ومعروف، سأصف ما حدث وهو كالتالي، دخل الشيخ وأبي وأخي الى الصالون، وانا وامي ننظر ونسمع من بعيد، بدأ الشيخ بالتلاوة بعد مرور وقت قصير اخي بدأ يسعل وافرغ ما في معدته في الحمام (أكرمكم الله) بدأت امي تبكي من المنظر وانا لم اتمالك نفسي وانهرت بالبكاء، واستمر العلاج مع الشيوخ والأطباء واخي اصبح هزيل جدا ، وكل من يزوره ويرى ما اصبح عليه يبدأ بالبكاء. بعد ذلك طلب اخي ان يسافر ليرى اخوالي ، فهم يعيشون بمدينه اخرى وبالفعل ذهب مع امي وبقوا هناك اسبوعان وعادوا، دخل اخي في غيبوبه بعد انقطاع تام عن الاكل والماء لمده ثلاث ايام، اول زياره عندما رأيته بالمشفى وتلك الاسلاك الفظيعة بدأت بالبكاء بجانب امي المنهاره.. بعد صراع دام ستة أشهر تلقينا خبر وفاة أخي رحمه الله… بعد ذلك بفتره تعافينا من الحزن وأتى شاب لخطبتي وافقت بعد تفكير بسيط وتمت المراسم وتزوجنا، استمريت بمشاكل كثيره معه لمدة سنتان وانتهى الامر بالطلاق.. لم ادري بطلاقي الا بعد مرور يومان!!! يا الله تلك صدمه اخرى كنت احبه بالفعل والله شهيد اني حاولت ان اصلح كل المشاكل وأتغاضى عن كل الم وأهانه سببها لي لكن القدر له روايه اخرى..

بعد كل هذه الاحداث لا استطيع ان ارمم كل هذا ولا يوجد بصيص امل ، انا بالفعل اكره الحياه وانعزلت تماما عن العالم الخارجي ، لكنه ليس حل ، اشعر اني اتألم بأستمرار ، اصبحت أقرأ بشراهة وانام كثيرا، لا يوجد احد يقف بجانبي ويساعدني على النهوض مره اخرى، اهلي معاملتهم قاسيه نوعا ما مثل غيرهم الكثير، لا اريد لوم احد لكن بالفعل لا يوجد احد والامور قاسيه جدا علي ..

تاريخ النشر : 2016-02-01

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

20 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
20
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك