تجارب من واقع الحياة

خائفة أن يفوتني القطار !

بقلم : فاطمة الزهراء – الأردن

لست ممن يؤمن بعلاقات وسائل التواصل الاجتماعي
لست ممن يؤمن بعلاقات وسائل التواصل الاجتماعي
 
سلام من الله عليكم أصدقائي ومتابعي موقعنا الغالي كابوس ، أردت اليوم مشاركتكم هم يؤرقني وأحتاج لآرائكم وتوجيهاتكم.

عمري ٢٤ عام وجميلة بشهادة جميع من عرفني ومن عائلة محترمة ، لكن للأسف لم تتم خطبتي من قبل ولم يتقدم أي أحد لي  وهذا الأمر يفطر قلبي ويشعرني بأنني شبح أو مهملة وغير مرئية ، لا أدري هل أنا مصابة بشيء يعطل زواجي (سحر مس عين) ، أم لأننا لسنا اجتماعيين بما يكفي ؟ فنحن عائلة صغيرة ولا نخرج من المنزل إلا نادراً ، كل صديقات المدرسة والجامعة تزوجن إلا أنا ، مع أنه منهن من جمالها أقل من العادي ، ولا أقصد هنا شيء لكن الأمر محير بالنسبة لي ،

أعرف أن الأمر قسمة ونصيب لكنني خائفة وصار الأمر أشبه بوسواس قهري ، هناك صوت بداخلي يقول أنني لن أتزوج لأنني في المنزل ولا أحد يعرفني واذا خرجت نادراً فلا أحتك بأحد.

حالياً أنا لا أعمل مع أنني قدمت طلبات مرحبا عمل لكن للان لا يوجد رد ، ولا أخرج من المنزل أبداً ، أبي لا يقبل حتى مع صديقاتي ، لست ممن يؤمن بعلاقات وسائل التواصل الاجتماعي ، أي أنني لم ولن أتحدث مع ذكور من خلال النت عكس صديقاتي ، مبادئي لا تسمح ، فما رأيكم هل أخاف على نفسي أم ماذا أفعل ؟ عند أي عمر علي أن أخاف من العنوسة لا سمح الله ، هل يمكن من الأخوات تعليمي طرق أو أساليب لأقترب من إيجاد نصيبي ؟.

تاريخ النشر : 2020-04-12

مقالات ذات صلة

35 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى