تجارب من واقع الحياة

خربت حياتي بنفسي

بقلم : فاتنه

دخلت بحالة صدمة واكتئاب لمدة 3 شهور بعد فراقه و تسبب لي بمشاكل مع والدي
دخلت بحالة صدمة واكتئاب لمدة 3 شهور بعد فراقه و تسبب لي بمشاكل مع والدي
 
أولاً السلام عليكم .

أنا إسمي فاتنه و أبلغ من العمر 14 سنة ، لقد أحببت شخصا منذ سنة ولقد استمرت علاقتنا سوياً 11 شهر ، حسناً أعلم أني صغيرة ولكن الحب لا يعرف العمر.
بدأت قصتي عندما بدأ بقول : لماذا لا نتقابل يوماً ما ؟ ولقد قلت له في البداية : لا ، مستحيل .
وبدأ بالقول : إن لم تخرجي معي سوف أفارقكِ و ، بدأ بتهديدي بصوري ، و لكنه بدا لطيفاً و قال : أقسم لكِ إن الوضع سوف يكون آمن جداً ، ثقي بي و لن يحدث شيئاً خطأ ، ثم بدأ بإغرائي ، و أنا وافقت على الخروج معه ، أعلم أنها غلطة ، و لكن آسفة فقد كنت أحبه بشدة و جنون.

عندما خرجت معه فعل الذي فعله بي ولم أكن قادرة على دفعه لأني اشتهيت عندما بدأ بأفعاله ، وبعد أشهر من يوم الخروج معه تفارقنا لأنه ساء الظن بي ، و أقسم لكم أني لم أفعل شيئاً خاطئ ، ولكني دخلت بحالة صدمة واكتئاب لمدة 3 شهور بعد فراقه ، ولكن بعد أن شُفيت نسيته ولكن ليس تماماً ، علم أهلي أني خرجت معه و قد حرموني من كل شيء ، من الطلعات ، من الجوال ، من صديقاتي و عدة أيام من المدرسة ، و جعلوني أتحجب غصبا عني و ضربوني ضربا مبرحا ، و أهلي كرهوني ولا يريدون النظر في وجهي ، ولكن أمي حن قلبها علي و اقتربت مني أكثر ولكن بعد فوات الأوان أصلاً ، عندما فكرت في الانتحار وهكذا.

وهل تعلمون أن القصة لها 4 شهور من الأن ولكن إلى الأن و أنا محرومة من كل شيء، أتمنى أن تساعدوني في آرائكم وكيف أرضي أهلي؟ ، أرجوكم ساعدوني فأنا في جحيم وأبي يخطط ليقتلني ، أقسم لكم .

شكراً على قرائتكم لقصتي .

تاريخ النشر : 2020-04-18

مقالات ذات صلة

38 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى