تجارب ومواقف غريبة

خرجت روحي إلى عالم الأموات

بقلم : روح – العراق

روحي سافرت إلى عالم الأموات
روحي سافرت إلى عالم الأموات

مرحبا .. أنا روح أبلغ من العمر 14 و سأدخل 15 قريبا ،
أتيت لكي أقص عليكم التجربة التي عشتها فهيا بنا…

في يوم من الأيام وحين كنت أنوي الخلود إلى النوم  فقد كنت متعبه حقا بسبب الأعمال المنزلية ، نمت على السرير أمسكت الهاتف ورأيت الساعه كانت 12 تقريبا وضعت الهاتف تحت وسادتي ونمت ، وفجأة استيقظت وأنا أتعرق وقلبي يخفق لا أعلم مالسبب الذي جلعني هكذ نظرت إلى الساعة كانت 3 ونصف قمت من سريري لكي أشرب بعض الماء ورجعت واستلقيت على السرير وبعد 5 من الدقائق شعرت أني أرتفع واختنق شعرت بضيق شديد بدأت أضرب بيداي على الحائط بقوة كنت أريد الصراخ ولكن بلا فائدة ، استسلمت وبدأت بالإرتفاع إلى الأعلى وأنا أنظر إلى جسدي حقا أصابني الرعب ولله أني لا أكذب بكل كلمة أقولها .

خرجت إلى مكان غريب رأيت فيه أشياء لم تكن واضحة أطفال صغار ونساء في مجموعات يضحكون معا ،أنا كنت أطير وأنظر فجأة صقطت على عشب وقمت وأنا عيناني مليئة بالدموع أبكي وأصرخ أبحث عن نفسي! تخيلو أنا أبحث عن جسدي! نظرت و رأيت الكثير من الأطفال يلعبون وكانت هناك فتاة صغيرة تقترب مني وأنا تجمدت في مكاني لم أقدر على الحراك، أمسكت بي وقالت : عندما كنت على قيد الحياة كنت أتألم كثيرا ، لم تكن تتكلم الفصحى كانت تتكلم اللهجة السورية والله ليس هي فقط بل جميع الأطفال الذين كانو يلعبون ، قلت لها بخوف :ومن أنت ولما أنا هنا ؟ .. قالت وهي تبتسم : أنت في عالم الأموات ، صعقت عندما سمعت هذه الجملة !! قلت لها : مالذي تقولينه ؟ قالت : نحن أطفال سورين قد تم قتلنا بصورة قبيحة ولله عوضنا وأتى بنا إلى هذا المكان الجميل حتى نلعب من جديد ، قلت لها : وأنا ماذا أفعل هنا ؟ قالت : أنت كنت تهتمين بنا كثيرا وتبكين من أجلنا من كل قلبك جئتي إلى هنا حتى نريك أننا بخير والجميع بخير . لم أفهم ما قصدته بالجميع

كانت الضحكات تملأ وجهها هي والأطفال ، نظرت إلى وجهها كانت ذات شعر بني يصل طوله إلى كتفيها وعيون بنية كانت بعمر 7 تقريبا ، بدأت بالتحدث معها و قصت لي قصة حياتها وحياة الأطفال كنت أستمع لها وأنظر للأطفال حقا حقا كان المكان جميل جدا والأطفال كانو أجمل ، وبعدها حدث شيئ غريب عندما وقفت الفتاة وذهبت من عندي استيقظت بسرعة كنت في صدمة،  بعدها أخبرت أمي وأبي و سأل أبي أحد الشيوخ عن حلمي و تبين لي أن روحي سافرت إلى عالم الأموات..  حقا مصدومه إلى الآن ولا أعرف حقا مالذي كانت تقصد هذه الفتاة ؟ أنا حقا في حيرة .. إلى اللقاء ..

تاريخ النشر : 2021-03-25

مقالات ذات صلة

27 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى