أدب الرعب والعام

ذات مساء في سانسا كريستا

بقلم : Hussam – السودان

في ليلة الهالويين كان الغروب وشيكا على سماء مدينة سانسا كريستا ..

صرف صاحب المطعم كل العمال عدا العامل الاخير رالف.. كانت صورته معلقة على احدى جدران مطبخ المطعم ..

قبل خروج رب العمل سأله رالف عن امكانية خروجه مبكرا اليوم لكن المدير تجاهله تماما!
..

كان رالف يستعد لاغلاق المحل ، قبل ذلك بثواني جاءه اتصال بطلب توصيلة بيتزا لاحد المنازل القريبة من المطعم.. حاول الرفض معللا ان وقت العمل قد انتهى .. رد الزبون بصوت اجش من الطرف الثاني للهاتف قائلا : ارجو ان تحضر لي الطلب وسيكون البقشيش جيدا كما ان المنزل قريب .. العنوان : 24 / تقاطع هيرونا- كريستا ..

انقبض قلب رالف عند سماعه للعنوان لكن لم يدري السبب ..
اعتلى دراجته ومعه الطلبية واتجه نحو المكان المقصود ..

وصل للعنوان ودخل الى حديقة المنزل ومنها طرق الباب.. لا رد ..

جاءته رائحة جثة متعفنة ، تجاهل الرائحة ودخل المنزل..

كان المنزل مظلما وبارد ، دخل الى البهو وجد رجلا تبدو ملابسه رثة وملطخة بالدماء .. عاد ادراجه ركضا وعند خروجه وجد ملصقا محتواه :

“رالف باتون .. عامل مطعم فقد اثناء عمله”

عاد لداخل المنزل واتجه نحو مصدر الرائحة.. نظر للجثة ..
كانت جثته ! ..

مقالات ذات صلة

8 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى