سؤال الأسبوع

ذكريات الزمن الجميل

في أحضان تلك الدفاتر وصفحاتها، تكمن ذكريات طفولتنا العذبة، حيث كانت الأحلام تتراقص على جدران خيالنا، والأمنيات تتشكل بألوان الفرح. في ذلك الماضي الزاهي، كانت تتلألأ براءتنا، ونحن نرسم في الأفق كل ما هو جميل. آمالنا المنقوشة في قلوبنا وعقولنا، نتمنى لها أن تجد طريقها إلى مستقبلنا.

لحظات من الماضي توقفت عند محطات حاضرنا، تركت بصمات لا تُنسى ولا تُتجاهل، وظلت راسخة في حياتنا وذاكرتنا. تلك الذكريات التي شاركناها مع رفاق الطفولة، الذين لم نجد لهم بديلاً في يومنا هذا. الألعاب التي لعبناها، القفز بالحبال، واللعب بالدمى، كلها ترسم صورة لزمن جميل لا يُنسى.

إقرأ أيضا: كتابة رواية

تلك الطفلة التي ترتدي المئزر الأبيض، ربما تصبح معلمة تُلهم جيلاً قادماً لا مثيل له. وتلك التي تحمل ألعاباً طبية، تحلم بأن تصبح طبيبة تُداوي الصغير والكبير. وأخرى تحمل دمية، تتحدث إليها وتغني لها، علها تكون أماً ومربية تُسهم في بناء أمة.

كنا نتسابق لمتابعة تلك الرسوم المتحركة التي كانت تروي قصص البراءة والحب والعطف، في زمن كان خالياً من العنف والقتل. نختلف ونتجادل، لكن طيبة قلوبنا كانت دائماً تعيد لم شملنا.

والآن، يبدو أن الحاضر يمحو ما كتبناه ويغير مجرى حياتنا، ولم نجد لأمنياتنا وقتاً كافياً. نناشد الزمن أن يمنحنا الرأفة قبل الرحيل. وتظل الذكريات، بحلوها ومرها، وقوداً للروح، وتذكاراً للماضي، ودروساً للمستقبل.

وأخيراً ..

_ هل يعود بك الحنين إلى الماضي؟ وما هي الأشياء التي تثير هذا الحنين؟

_ ما هي أجمل ذكرى تحتفظ بها من الماضي؟

_ هل تعتبر الذكريات مجرد أوهام عشناها، أم هي أطياف تلازمنا طوال الحياة؟

_ لو طُلب منك تسمية ماضيك، ماذا ستختار له من عنوان؟

_ ما هو الشيء الذي كنت تعتقد أنه حقيقة واكتشفت أنه في الحاضر مجرد خيال؟

guest
52 Comments
الاحدث
الاقدم الاكثر تصويتا
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى