قتلة و مجرمون

ريتشارد كلينهامر : الكاتب الذي قتل زوجته وألف كتاباًً عن جريمته

بقلم : Bahaa – مصر

قتل زوجته لكي يجرب شعور القاتل!
قتل زوجته لكي يجرب شعور القاتل!

ريتشارد كلينهامر كاتب هولندي لم يحظ بأي شهرة إلا بعدما تبين قتله لزوجته وتأليفه رواية تذكر تفاصيل الجريمة ودخوله للسجن وخروجه بعد أقل من سنة.

وُلد ريتشاردكلينهامر في هولندا عام 1963 وانتقل للعيش مع والدته بعد انفصالها عن والده وذلك لأن المحكمة أعطتها حق حضانته، وفي عام 1985 توفيت والدة ريتشارد ، وكان ريتشارد اجتماعياً جداً وكان يجهر بمواهبه وقدراته خاصة بالكتابة، ففي الثامنة عشر من عمره ظهرت مواهبه الكتابية ومن قبلها شغفه بالقراءة، فقد كان محباً للقراءة لدرجة أنه أنهى أكثر من مائة رواية وهو في التاسعة عشر وقد فاز وهو في المرحلة الثانوية بجائزة التميز أكثر من مرة من خلال كتاباته، لكن كان حلم ريتشارد نشر رواية بإسمه.

blank
صورة الكاتب امام منزله وصورة زوجته المفقودة

تزوج ريتشارد وهو في عمره الخامسة والعشرين من فتاة تدعى جوهانا كان قد أحبها أثناء فترة دراسته الجامعية ، كانت الحياة تسير طبيعية بين الزوجين إلى ان اختفت زوجته جوهانافي يوم ما من عام 1991 في ظروف غامضة، فأبلغ ريتشارد الشرطة عن اختفاء زوجته وبعد بحث طويل فشلوا في إيحادها وقد ظن الجميع بأنها هربت مع عشيق لها.

في عام 2000 أي بعد تسع سنوات من اختفاء جوهانا باع ريتشارد منزله وانتقل إلى منزل أخر أصغر وأقل في التكلفة في امستردام، بعد أيام أبلغ المشترون الشرطة عن وجود هيكل عظمي في حديقة المنزل وسرعان ما تم القبض على ريتشارد للتحقيق معه.

بعد ضغط جهات التحقيق اعترف ريتشارد بأن الرفات يعود إلى زوجته جوهانا وأنه هو من قام بقتلها لا لشيء سوى ليعيش شخصية القاتل بحذافيرها واستغلال ذلك لكتابة رواية يسرد بها كل تفاصيل الجريمة، وكانت تلك الرواية تحكي تفاصيل قتل ريتشارد لزوجته واسمها (Woensdag Gehaktdag) أي (اللحم المفروم يوم الأربعاء).

blank
نال حكما مخففا واستمتع بما تبقى من حياته

جدير بالذكر أن الرواية تدور حول كيف يمكن للزوج أن يقتل زوجته ويتخلص منها بسبعة طرق! .. وقد رفضت دار النشر نشرها عندما عرضها ريتشارد أول مرة وذلك لأن رئيس التحرير فيها رأى انها في غاية البشاعة. أما المفارقة في القصة فهي ان الزوجة القتيلة جوهانا كانت في التاسعة من عمرها عندما ماتت أمها على يد والد جوهانا الذي قتلها ضربا المطرقة ورمى جثتها من اعلى العمارة التي كانوا يسكنون فيها .. وتمر السنوات لتلقى البنت نفس مصير أمها على يد زوجها أيضا.

وقد تم الحكم على ريتشارد بالسجن سنتين فقط ولم يقض منهم سوى ستة أشهر نظراً لحسن السير والسلوك، وقد مات ريتشارد وهو يستجم في جزيرة هاواي في سن الثامنة والسبعين عام 2016.

المصادر :

Richard Klinkhamer – Wikipedia
The lying Dutchman: how a crime writer confessed to his wife’s murder

تاريخ النشر : 2019-12-06

Bahaa

مصر

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

43 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
43
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك