تجارب من واقع الحياة

سوء فهم يحتاج لتصحيح

بقلم : جوزيف – العراق

أريد أن أوصل رسالة إذا كان الشخص ذو مظهر حسن و جميل لا يعني ذلك بأنه شاذ
أريد أن أوصل رسالة إذا كان الشخص ذو مظهر حسن و جميل لا يعني ذلك بأنه شاذ

مرحباً ، أنا شاب كأي شاب مهتم بالموضة وصيحاتها التي لا تنتهي ، ومنذ نعومة أظافري أحب وضع مساحيق التجميل و الاهتمام بشعري و جسدي ، و أيضاً أحب وضع طلاء الأظافر ، هذا يجعل مني أكثر جاذبية بنظري ، هل هذا يعتبر أنني شاذ و يطعن برجولتي ؟ بالطبع لا ، و لكن من حولي جعلوني أشعر بأنني أفعل شيء خطأ ،

أنا حر بما أرتدي ، هل اللون الزهري و تدرجاته للفتيات فقط ، و هل كُتب لهن ، هل عندما أعبر عن أنني لا أحب الخروج بالنهار وتحديداً تحت أشعة الشمس هل هذا يعتبر أنني أنسان غير سوي ، و هل إذا عبرت أيضاً عن  أنني من المستحيل أن أتناول  أي شيء حيواني من مشتقات و منتجات لأنه قلبي يقشعر وأشعر بالغثيان من رؤية الحيوانات مقتولة  ، هل هذا يعتبر أنني شخص ناعم!. 

 
حتى أنني عندما أخبرت عائلتي عن نيتي بأن أصبح عارض أزياء و أني سأسافر قريباً لأنني أمتلك المؤهلات لدخولي ، لم يعجبهم ذلك و أخذوا يرددون : أنت رجل ، أنت رجل !  هل هذه المهنة بها مهانة أو عيب .
 
لماذا هذا التفكير يجتاح مجتمعنا ؟ و خصوصاً عندما بدأت بأنزال صوري على موقع الأنستغرام ، لقد أتتني الكثير من الرسائل المقززة ” هل تريد أن تصبح حبيبي ؟ ” وأغلبها كانت عبارة عن شتائم غير معقولة ! و أنا لن أخبركم أنني لم أحصل على تأييد ، بل حصلت على الكثير من المتابعات ، ولكنني في نفس الوقت متعجب من تفكير الناس هذه الأيام ، أريد أن أوصل رسالة إذا كان الشخص ذو مظهر حسن و جميل لا يعني ذلك بأنه شاذ و أنثوي لكنه مهتم بنفسه لا أكثر و هو شخص عادي جداً.
 

تاريخ النشر : 2020-10-22

مقالات ذات صلة

72 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى