تجارب ومواقف غريبة

ظلال في ليلة خريفية

بقلم : محمد – الأردن

أحسست أن أحد الظلال الثلاثة قد سار ناحيتي

 السلام عليكم جميعاً ، هذه أولى مشاركاتي في هذا الموقع الذي أزوره بانتظام ، وإن شاء الله تعالى لن تكون الأخيرة ، إذ مررت شخصيا بالعديد من التجارب أبدأها بالقصة أدناه.

كنت عائداً إلى بيتي – شقة ضمن عمارة سكنية – كان الوقت بعد منتصف الليل وكانت ليلة خريفية خفيفة المطر ، سرت في الممر الطويل المؤدي إلى البناية ، وكانت أضواء الشارع قوية فلم أحتج لتشغيل نور الممر ، و عندما وصلت المدخل الرئيسي للعمارة و خطوت داخله ، رأيت ما جعلني أتسمر في مكاني

 رأيت على الجهة اليسرى من العتبة الداخلية للمدخل ثلاثة ظلال سوداء يقفون على شكل دائرة ، وكانت أحداهم أنثى ، فقد كانت ذات شعر أسود داكن طويل ، استدرت بسرعة لأشغل ضوء العمارة الداخلي وكان مفتاح الضوء وراء الباب الرئيسي ، جذبت الباب وأحسست أن أحد الظلال الثلاثة قد سار ناحيتي ، فأسرعت بدوري للوصول إلى مفتاح الكهرباء ، و شعرت بيده ترتفع و كانت على وشك أن تهوي على كتفي ، و لأني كنت في هذه اللحظة قد أدرت مفتاح النور وامتلأ مدخل العمارة بالضوء  حينها تلاشت الظلال الثلاث واختفت وكأن شيئاً لم يكن

 نظرت و نظرت في الأرجاء ولكن الظلال لم يعد لها أثر ، صعدت إلى بيتي وأنا مستغرق في خواطري ، لا أقول أن ما رأيت كان تهيؤات فلي في هذه العمارة من المشاهدات الغريبة ما يؤكد أن الظلال كانت واقعية ، وللحديث بقية إن شاء الله تعالى ، في انتظار تعليقاتكم و لكم جزيل الشكر جميعاً.

تاريخ النشر : 2019-04-21

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

10 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
10
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك