تجارب من واقع الحياة

عذابي مع الاقشعرار

بقلم : ازال رتاج – الجزائر

عندما أنهض من النوم أحسس باقشعرار في رجلي حتى جسدي
عندما أنهض من النوم أحسس باقشعرار في رجلي حتى جسدي
 
أنا فتاة من الجزائر أبلغ من العمر 15 سنة ، أعاني منذ سنتين من الإقشعرار الذي أكرهني جسمي وأتعبني و أريد التخلص منه ، عندما كان عمري 13 سنة ذهبت للإستحمام في الحمام ، وبينما كنت أستحم وفجأة أحسست باقشعرار في رجلي وانكماش جلدي و وقوف الشعر وحتى احمرار جلدي لمدة طويلة ، فشعرت بالخوف وقد كان وقت استحمامي وقت العصر لأنني كنت أسمع من أجدادنا أن استحمام وقت العصر والمغرب ليس جيد ،

و مع الوقت أصبح يقشعر جسدي وحده وبدون سبب حتى عندما أنهض من النوم أحس باقشعرار في رجلي حتى جسدي فمع مرور الزمن أصبح يزداد حتى عندما تحتضنني صديقاتي يقشعر جسدي أو يضع أحد يده علي يقشعر وهذا أكرهني  نفسي ،

وفي أحد المرات كنت في الحمام أغسل يدي أحسست باقشعرار في جسدي وهذا أتعبني كثيراً ، أريد حلاً ، الله يعلم كم يعذبني هذا الاقشعرار ، إلى متى سأبقى هكذا ؟ منذ سنتين و أنا أعاني و مع الزمن أصبح يزداد ، لكل من لديه معلومة لا يبخل علي.

 

تاريخ النشر : 2020-04-06

مقالات ذات صلة

16 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى