تجارب ومواقف غريبة

عرافة دمرت حياتي

بقلم : نسيم – تونس

كانت العرافة تخبرني بأشياء عن مستقبلي و تصدق و هذا دمر حياتي
كانت العرافة تخبرني بأشياء عن مستقبلي و تصدق و هذا دمر حياتي
 
في صيف 2019 م ، أي في الصيف الماضي ، اقترحت علي امرأة – يمكن أن أقول عليها شبه صديقًة فأنا تعاملت معها لكي أستأجر بيت فهي تعمل في هذا المجال – زيارة صديقة لها تقرأ المستقبل إلى أخره ، فوافقت بغية الاكتشاف و التشويق فأنا كما يقولون أعيش فترة المراهقة ، كان عمري 19 عشر و مع المراهقة كنت أعاني من بعض المشاكل النفسية كالاكتئاب و القلق إلى جانب أني أعيش لوحدي منذ توفيت أمي أي من سن 16 عشر ،

ذهبت اليها المرة الأولى ، كانت تبدو غامضة و ذكية كثيرا لا أتذكر جيداً تفاصيل المقابلة الأولى لكن ما أتذكره أنها دخلت قلبي و أعجبت بشخصيتها و لكن لا أعني أني أحببتها أو شيء من هذا القبيل لا بل عكس كنت أتعامل معها كأخت كبيرة ، كانت في كل مرة تخبرني أشياء عن مستقبلي و تصدق ، كأن سأمارس الجنس مع صديقتي ، و هناك أيضاً زرعت في خوفاً كبيراً جداً حيث قالت لي في مرة من المرات أن الشرطة ستلقي القبض علي و أنه يجب علي الرحيل من هنا ، و تغيير شكلي كان شعري طويلاً فقمت بحلقه و في مرة من المرات كنت تحت تأثير مخدر lsd كان معي أصدقائي فاتهمته بأنه شرطي و يريد الإطاحة بي ، ربطت تلك الاتهام بأقوالها مع المخدر الذي خلق حالة من البارونيا ، لكن أخبرتني أني سأغادر الوطن و حقًا لقد صار ذلك ، أخبرتني أني سأتعرف على فتاة و صار ذلك ، أيضاً أخبرتني أن تلك الفتاة ستساعدني و صار ذلك أيضاً ، هذه الأشياء تصنع مني شخصاً مجنون ، قالت أشياء أخرى أني سأسافر إلى بلد أخر بعد هذه السفرة أني سأتأجر بالمخدرات في هذه السفرة و المشكل أن أقوالها لا تفارق عقلي مهما فعلت دائماً أفكر فيها و تزرع المخاوف ، و صلت حتى أفكر في الانتحار و لم أعد أتحمل كل هذا العذاب و أقول أن الله يحاسبني بهذا الابتلاء و أشعر أني إذا انتحرت هي ستنتصر علي لأني في مرة من المرات حلمت بها و هي على هيئة شيطان و إذا بقيت على قيد الحياة أقوالها لا تفارقني ،

أريد رأيكم في حالتي ، أرجوكم تعبت و الله منذ 8 أشهر و أنا أتعذب هكذا .

تاريخ النشر : 2020-04-20

مقالات ذات صلة

44 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى