سؤال الأسبوع

عصر موت الكتاب الورقي

بقلم : الدعاء الصادق – السعودية

أصبح الكتاب الرقمي يكتسح ساحة الكتب
أصبح الكتاب الرقمي يكتسح ساحة الكتب

قد يستغرب البعض من العنوان لأن الموت لا يكون إلا لكل مخلوق حي على وجه الأرض ، لكن هذه المقولة (موت الكتاب الورقي) ظهرت مع ظهور التكنولوجيا وأصبح هناك ما يسمى بالكتاب الرقمي ، ويتميز هذا الكتاب بأنه يستطيع المستخدم تحميله على الهواتف الذكية أو الحاسوب وقراءتها ويستطيع أيضا التحكم بحجم الخط وسواده ، ويتميز أيضا بكونه رخيص على عكس الكتاب الورقي الذي يحتاج إلى تكاليف شحن وطباعة .

ورغم مميزات الكتاب الرقمي إلا أن الكتاب الورقي ما يزال مستمرا حتى الأن ، وأكثر الذين يفضلونه هم أصحاب الجيل القديم لأن له نكهة خاصة ومتعة في لمسه والتقليب بين صفحاته فضلاً عن أنه لا يحتاج إلى إنترنت .

ولكن في هذا الجيل أصبح الكتاب الرقمي يكتسح ساحة الكتب ، وهذا يعني أن القراءة الورقية في طريقها للإندثار في الأجيال القادمة وربما في سنوات قليلة وهذا يفسر إختفاء الكثير من الصحف والأعمال الورقية .

إذن :

١- هل تتفق مع الكلام المذكور أعلاه ؟ هل حقا نحن نعيش عصر موت الكتاب الورقي ؟

٢- هل تعتقد أن التكنولوجيا سيكون دافعاً قوياً لدعم الكتاب الورقي ومنعه من الإندثار ؟

٣- هل تجد متعتك في القراءة الورقية أم الرقمية ؟

تاريخ النشر : 2020-08-09

مقالات ذات صلة

20 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى