تجارب من واقع الحياة

عواقب الماضي

بقلم : مريم – المغرب

عواقب الماضي
الذي جعلها أما تتجرد من الرحمة و كانت قاسية بمعنى الكلمة

عشت طفولة قاسية بسبب مرض أمي النفسي ، والذي جعلها أما تتجرد من الرحمة و كانت قاسية بمعنى الكلمة ، عشت مع واقع مرضها منذ أن كان عمري 9 سنوات ، فحرمت من كل شيء ، كنت لا ألعب كباقي الأطفال و لا اخرج وليس لدي صديقات ، باختصار لم اعش طفولتي أبدا ، كنت اعمل كخادمة صغيرة ، أطبخ و أغسل و أقوم بكل أعمال المنزل ، ليس هذا فقط بل أيضا العنف والقسوة و كلام نابي وجارح .

 كنا ثلاث أخوات و أنا أكبرهم سنا ، أبي كان يرى ما تفعله بي كل يوم و لم يكن مهتما وأغلب أوقاته يمضيها خارج المنزل بعيدا عن جحيمها، استمر هذا الحال سنوات و أصبحت في فترة المراهقة و لا أتقبل أن تخنق حريتي  ،بالفعل هذه المرة تمردت عليها و أصبحت أواجهها و كانت تزداد عنفا و أنا أرد بالمثل ، و أنعتها بالحمقاء و أن مرضها سبب لي الكثير من الأذى النفسي و لن أتحمل أكثر ، المهم مهما ذكرت لن اصف لكم ما كنت أعانيه ، فقد غادرت المنزل أكثر من مرة لأنبه والدي أني لم اعد احتمل ، خاصة أنه ذات مرة انتزعت سكينا كدت أن اطعنها به .
 ذكرت قصتي هذه لتفهموا بعضا من واقع طفولتي ، لأن أمي حاليا أفضل حالاً من ذي قبل ؛ لأنها وافقت على العلاج ..

مشكلتي الكبرى الآن أنني مرضت نفسيا ، و لم أكتشف ذلك إلا بعد زواجي ، تزوجت في سن 19 و عمري الآن 22 ولدي طفلتان ، كان زواجا بعد قصة حب جميلة لكنه الآن على حافة الدمار ، و ربما لطفلتاي سبب في استمرار زواجنا، مرضي النفسي أثر على علاقتي بزوجي ، دائما نحن في خصام و نكد ، أنا أكون غالبا السبب ، أصبح يقول أنني سبب تعاسته و انه نادم على زواجنا وان مرضي ليس له فيه شأن ، يا له من عذاب ، فعلا حياتي كلها عذاب مهما شربت من الأدوية تبقى عاهة مرضي واضحة ، فأنا مهما حاولت أبقى إنسانة غير طبيعية والكل يلاحظ ذلك ، تأثير طفولتي القاسية لازال حاضرا بقوة في واقع حياتي الحالية ، أحب زوجي لكنني أخشى انه لن يستمر زواجنا لسنين طويلة ، ماذا افعل ؟؟ كيف أكون شخصا غير نفسي ؟؟ ، أخشى أن أضر طفلتينا بأي قرار ولا اعرف ما الحل لمشكلتي مع زوجي فهو الآن يقاطعني الكلام وحالتنا لا تسر أبدا غير الحاسدين ، اشعر بألم بداخلي .

تاريخ النشر : 2016-03-27

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

23 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
23
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك