قصص الافلام

فرانك اباغنيل: القصة الحقيقية

بقلم : Nana Hlal – سوريا

المجرم المحبوب والاكثر شهرة على الارض!
المجرم المحبوب والاكثر شهرة على الارض!

هو حتما المزور الأكثر شهرة على وجه الأرض وذلك بفضل سينما هوليوود التي قدمته لنا في صورة الشاب المراهق الذي يهرب من المنزل ليحقق كل احلامه وطموحاته ، ليس بفضل تعبه وجهده ، وانما لبراعته وعبقريته في مجال التزوير .. لكن بعيدا عما شاهدناه في فيلم (Catch Me If You Can) والذي يبتعد او يحور الحقائق في احيان كثيرة لاثارة المشاهدين ، دعوني اقدم لكم فرانك اباغنيل الحقيقي الذي يعمل حاليا مستشاراً للأمن في مكتب التحقيقات الفيدرالية (FBI) ويبلغ من العمر 72عاما , فما هي قصته؟

هو فرانك ويليام اباغنيل الابن (Frank William Abagnale, Jr) من مواليد نيو روتشيلي في نيويورك عام 1948 لأب امريكي يدعى وليام فرانك أباغنيل وأم فرنسية تدعى بولا . وهو الثالث بين إخوته حيث يوجد توأم أكبر منه وأخت أصغر.
في سن السادسة عشر تطلّق والديه وهو أمر لم يحتمله فرانك لذا هرب من إحدى جلسات المحكمة لتبدأ مسيرته مع الأعمال الغير مشروعة.

أول عملية الاحتيال

blank
كان والده هو اول ضحاياه

كان والد فرانك هو أول ضحية احتيال , حيث اعطاه بطاقة ائتمانية لشراء الوقود للسيارة لكن فرانك استغل الفرصة فراح يشتري قطع غيار سيارات لم تكن موجودة سوى على الورق فقط لأنه اتفق مع أحد موظفي محطات البنزين أن يضع قيمة قطع السيارات على حساب والده ثم يتقاسمان المبلغ معا.
وصل قيمة المبلغ الى 3400 دولاراً أي ما يعادل 28,394 دولاراً في عام 2019 , وهذه الجريمة لم يحاسب عليها فرانك الذي كان عمره فقط 15 عاماً عندما ارتكبها.

خداع البنوك : أولى حيل فرانك كانت عبر كتابته لشيكات شخصية لسحب النقود , إلا أن ذلك الأمر كان لفترة قصيرة قبل أن يطالبه المصرف بالدفع , مما دفعه إلى فتح حسابات مختلفة في عدة مصارف بهويات مزورة , وفيما بعد ابتكر طرقا اخرى لخداع المصارف مثل طباعة شيكات شبيهة بشيكات البنوك وإقناع البنوك بصرفها من حساباته.

الصفات التي أنتحلها اباغنيل

blank
صورة لفرانك الحقيقي وهو يرتدي بزة الطيار وفي قمرة القيادة


طيّار:
قرر اباغنيل انتحال صفة طيّار ليتمكن من صرف الشيكات بصورة أكثر شرعية ، وحصل على البدلة الرسمية من خطوط بان امريكان الجوية بعد أن زعم بأنه فقد بدلته عند تنظيف غرفته في الفندق الذي يقيم فيه، وبالطبع حصل على البدلة بهوية مزيّفة ثم قام بتزوير شهادة طيار من إدارة الطيران الفيدرالية .
لاحظ اباغنيل أن شعره أصبح بلون رمادي الأمر الذي استغله في انتحال صفة طيار لأن الشعر الرمادي جعله يبدو أكبر من سنه الحقيقي وجعله أيضا أكثر احترافاً مما هو عليه ، وبسبب عمله كطيار فقد سافر الاف الاميال وكان يقيم في الفنادق بشكل مجاني وكانت شركة الطيران من تتكفّل بنفقات الطعام والإقامة، إلا أنه لم يقد فعلا طائرات شركة بان امريكان وكان بارعا في التملص من ذلك اثناء سفره المتكرر على طائرات الشرطة لعلمه أن خدعته ستكشف من قبل الطيارين الحقيقيين ، لكنه جلس احيانا مع الطاقم في قمرة القيادة وواعد العديد من المضيفات.

blank
انتحاله صفة طيار اتاح له امورا عديدة

وتقدر شركة بان امريكان أن اباغنيل سافر بصورة غير قانونية إلى 66 بلدا على مسافة اكثر من 1609 كيلومتراً باستخدام خاصية ” Deadheading”( المقصود بهذا المصطلح أن الطيار يسافر كراكب لإحضار طائرة من مطار آخر).

مدرّس: أدّعى اباغنيل أنه عمل لمدة فصل واحد بصفة مدرّس علم الاجتماع في جامعة بريغام يونغ تحت اسم فرانك آدم ، إلا أن الجامعة نفت هذا الإدعاء.

طبيب: كان إنتحال صفة طبيب سهل للغاية فقد عمل لمدة عام تقريبا كطبيب أطفال في مستشفى بولاية جورجيا تحت اسم فرانك ويليامز ، وفي طلبه للحصول على سكن كتب تحت بند العمل السابق مهنة طبيب خوفا من أن يكتشف مالك السكن أنه عمل كطيار لدى شركة بان امريكان ، تقاسم الشقة مع طبيب حقيقي وعمل طبيب مشرف للمتدربين ريثما يتم إيجاد طبيب آخر ليحل محله ، ولم يتكلف ابدا عناء العمل لأنه لم يكلف بأي عمل طبي في هذا المنصب، أماعن التعامل مع المرضى فقد كان يستشير الأطباء الداخليين ليتولوا الأمر.
كاد أن يكتشف أمر اباغنيل عندما تعرض رضيع لحالة حرجة من نقصان الأكسجين وكان على وشك الاختناق ، ولم يفهم ما قصدته الممرضة بقولها” طفل أزرق “!
استطاع اباغنيل النفاد بجلده عندما أحضرت المستشفى مشرفا بديلا عنه وتمكن من ترك المستشفى دون أن يكتشف أمره.

blank
صور حقيقية لفرانك ما بين طيار ومحامي وطبيب واستاذ جامعي


محامي:
امتهن اباغنيل مهنة المحاماة بعد تزوير شهادة القانون من جامعة هارفارد و إجتياز امتحان الأهلية والحصول على وظيفة المدعي العام في ولاية لويزيانا عندما كان عمره 19 عاما .

قال اباغنيل لمضيفة طيران تزوجها لفترة قصيرة أنه درس القانون في جامعة هارفارد ، فقدمته لصديق لها أخبره أن المحكمة تحتاج إلى محامين وعليه أن يتقدم بطلب للالتحاق بها، لذا زوّر اباغنيل شهادة الجامعة وتقدم لإمتحان نقابة المحامين ، ورغم فشله مرتين في اجتياز الامتحان إلا أنه تمكن من اجتيازه بطريقة قانونية بعد 8 اسابيع من الدراسة الحقيقية.

كثير من الأسئلة كانت تلاحق اباغنيل عن دراسته وتخرجه من جامعة هارفارد، ولم يكن بمقدوره الإجابة عن أي سؤال منها لأنه لم يلتحق بالجامعة من الأساس، وبعد ثمانية أشهر من انتحال صفة محامي قرر ترك المنصب بعد أن علم أن هناك شاب يشك بأمره، يذكر أن المحاماة كانت آخر مهنة غير قانونية عمل بها اباغنيل.

الإعتقال والسجن

اعتقل في فرنسا في عام 1969 عندما كان يعمل موظفا في الخطوط الجوية الفرنسية بعد التعرف عليه من ملصق المطلوبين، وقد طالبت السلطات في 12 بلدا كان يرتكب فيها أعمال الغش بتسليمه لها ، وتم الحكم عليه بالسجن لمدة عام وخفضت الى ستة أشهر.
ثم سلم إلى السويد ليحاكم بتهمة التزوير ، إلا أن محاميه استطاع إسقاط التهمة بكونه صنع الصكوك ولم يزورها فبقي على تهمة الاحتيال والتزييف.

بعد سجنه في مالمو طلب القاضي السويدي من مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية سحب جواز سفره ليتم بعدها ترحيله إلى الولايات المتحدة بدون جواز سفر سويدي.

الهروب

blank
تم اعتقاله وهرب عدة مرات

بعد أن دخل اباغنيل طائرة vc_10 التي كانت تقله إلى الولايات المتحدة، وقبل أن تهبط على المدرج بأقل من ثلاثة أمتار ، قفز من الطائرة وتمكن من الهرب ، وبعد انقضاء الليل استقل سيارة أجرة اوصلته إلى محطة غراند سنترال ، في فترة وجوده فى حي برونكس قام بتغيير ملابسه واستعادة مفاتيح خزنة في بنك بمونتريال التي كان فيها 20000 دولارا ( 100000 دولار في الوقت الحاضر) ثم اشترى تذكرة من مطار بيير ايليوت ترودو للسفر الى مدينة ساو باولو في البرازيل البلد الذي ليس لديه اتفاق مع الولايات المتحدة لتسليم المجرمين ، لكن اثناء عودته إلى مونتريال تم استجوابه من قبل ضابط في الشرطة الكندية الملكية ، ليسلم فيما بعد إلى حرس حدود الولايات المتحدة

في عام1971 ، هرب اباغنيل من مركز الاحتجاز الفيدرالي في ولاية جورجيا بينما كان ينتظر المحاكمة، ومن حسن حظ اباغنيل فقد نسي المفتش أوراق احتجازه الأمر الذي جعل من اباغنيل مفتش سري وجعله يحصل على امتيازات أفضل بكثير من زملائه.

الأعمال المشروعة

blank
من مجرم الى مستشار للسلطات والبنوك ورجل اعمال ناجخ

حكم على اباغنيل بالسجن مدة 12 عاما ، إلا أنه قضى أقل من سبع سنوات من هذه الفترة ، فقد أطلقت مؤسسة الإصلاح الفيدرالية صراحه بشرط أن يعمل معها بدون أجر في التحقيق في جرائم الاحتيال .

جرّب اباغنيل العمل بمهن متعددة كالطبخ والبقالة وتشغيل الأفلام، لكنه فشل في أغلب هذه المهن بعد اكتشاف ماضيه الإجرامي .

باشر العمل في بنك مع تقديم عرض ، حيث شرح ما فعله وتحدث إلى موظف البنك عن الحيل التي تستخدم في تزوير شيكات لخداع البنوك ، تضمن العرض شرط وهو إن لم يجدوا في عمله فائدة فإن البنك ليس ملزما بمنحه أي شيء ، ومن الناحية الأخرى فإن البنك سيعطيه فقط 50 دولارا مع اتفاق بأن البنك سيثبت اسمه في البنوك الأخرى، وبذلك بدأت حياة اباغنيل الجديدة والمشروعة كمستشار أمني.

في عام 2015 سمي اباغنيل سفيرا لمراقبة الغش في المنظمة الأمريكية للمتقاعدين ، حيث كان يعلّم العملاء عبر برامج الإنترنت والمنتديات الإجتماعية طرق حماية أنفسهم من سرقة الهوية والجرائم الالكترونية .

وفي عام 2018 بدأ بتقديم تسجيل إذاعي بعنوان ” الاحتيال الكامل ” الذي يتحدث عن المحتالين وطبيعة عملهم.

الإرث الثقافي

blank
صورة له مع طاقم الفيلم الذي صور حياته

أصدر اباغنيل عدة كتب تتحدث عن أعمال النصب والاحتيال، إحدى هذه الكتب تحت عنوان “أمسكني إن استطعت” Catch Me If You Can والتي تحدث فيها عن محطات من حياته منذ بدء حياة الإجرام حتى الانخراط في مجال مكافحة الجريمة .
وفي العام 2002 صدر فيلم بنفس عنوان الكتاب عن حياة اباغنيل الذي أدى دوره النجم ليوناردو دي كابريو بعد أن قابل اباغنيل الحقيقي ، ورغم التغير الواضح في بعض التفاصيل عن الحقيقة لم يكن لدى اباغنيل أي مانع لأنه أعتقد أن الفيلم ماهو إلا رواية لقصة وليس لسيرته الذاتية.

حياته الشخصية

يعيش اباغنيل حاليا في جزيرة دانيال قرب كارليستون جنوب كارولينا مع زوجته كيلي التي قابلها عندما عمل كمفتش سري ، لديه ثلاثة أبناء هم كريس، سين وسكوت الذي يعمل لصالح
FBI

المصادر :

Frank Abagnale – Wikipedia
– Catch Me If You Can – The Real Story

تاريخ النشر : 2021-01-07

Nana Hlal

سوريا

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

27 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
27
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك