تجارب من واقع الحياة

كلام الناس

بقلم : اسيا

أصبحنا نرى الجمال في الوزن و أصبحنا نعيش على حساب كلام الناس
أصبحنا نرى الجمال في الوزن و أصبحنا نعيش على حساب كلام الناس

مرحباً ، أنا أسيا و عمري 16 سنة ، و اليوم سأحكي لكم قصتي.

عندما كنت صغيرة كنت محبوبة من بعض الناس و مكروهة من بعضهم الأخر ، أعترف أنني كنت أقوم ببعض التصرفات أنا عن نفسي الأن عندما كبرت أندم عليها ، كنت حقودة لا أحب إلا نفسي و كنت شديدة البكاء على أتفه الأسباب ، و الأن عندما كبرت تغيرت و كلما أتذكر نفسي عندما كنت صغيرة أتمنى لو قُتلت أو عُذبت.

 الأن سيقول البعض كنت صغيرة و عادي جداً لو أخطأت ، أجل عادي جداً ، و لكن هذا ليس موضوعنا ، عندما كنت في السادسة من عمري كنت نحيفة جداً و لكن فيما بعد صرت أسمن شيئاً فشيئاً ، و بما أنني كنت مدللة كانوا يعطونني حقهم من الحلويات و أنا كنت أفرح ، و لكن لم أعرف أنه اذا أكملت هكذا سأندم و سيكون كلام الناس هو الذي سيختار كيف أكون.

عندما دخلت للمتوسطة كنت سمينة و أبدو أكبر من عمري ، حقيقةً لم أكن أتعرض للتنمر في ذلك الوقت لأنني كنت متفاهمة مع الجميع لذا لا يحق لأحد التنمر علي ما دمت لم أخطئ معهم بشيء ، و كذلك كنت أستمر في البدانة ، ثياب هذا العام لن تتسع للعام المقبل ، و المشكلة عندما أقول لعائلتي هل يا ترى سمنت ؟ يقولون : لا ، طبعاً لم تسمني ، من أجل ألا أنكسر ، و أنا كنت أصدق ، أكملت على هذا الحال إلى أن وصلت سن 14 عام ،

و هنا بدأت المشاكل ، كنت بالرغم من أنني لم أكن سمينة جداً و لكن كان كثيراً بالنسبة لعمري ، عندما كنت أمشي كنت أتعب بسهولة ، و عندما كنا نلعب رياضة كان البعض يضحك علي و أصبح العديد من الناس يقولون لي : لماذا تنحفين ؟ أما الذين لم يروني عندما كنت في 4 عام من عمري اندهشوا كثيراً و عادي جداً عندما يقولون أمامي أو لقد تركتها نحيفة والان قد سمنت ، هذا كلام عادي و لكن بالنسبة لي فأنه يجرحني و يجعلني أبكي.

المهم العام الماضي قمت بحمية و فقدت 13كيلوجرام ، المشكلة أنهم الأن يقولون لي : عندما كنت سمينة كنت أجمل ، هل لديهم عقل أم ماذا ؟ أنا أيضاً إنسانة ماذا سأفعل ، هل أعيش من أجلكم أم من أجل نفسي ؟ كدت أُصاب بالمرض لأنني نحفت هكذا ، و الأن بقيت بين رأيين ، أنت جميلة عندما نحفت و أنت كنت جميلة عندما كنت سمينة ،

لا أريد أن اسمن لذا الرسالة التي أريد إيصالها هي أننا أصبحنا نرى الجمال في الوزن و أصبحنا نعيش على حساب كلام الناس ، لذا نصيحتي لأي سمينة لأن الأولاد لا يهتمون لهذه الأشياء عكس البنات : اختاري ماذا و كيف تريدين أن تكوني ، فالناس المنتقدين اليوم ضدك و غداً ضدك ، لا تنتظري قولاً كريماً منهم ، كوني ما تريدين ، و السلام.

تاريخ النشر : 2021-03-23

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

16 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
16
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك