تجارب من واقع الحياة

لا أعلم إذا كان تهوري الفكري السبب أم مشاعري ؟

بقلم : زياد – مصر

هناك الكثير من الصراعات بداخلي من حيث كل شيء في حياتي
هناك الكثير من الصراعات بداخلي من حيث كل شيء في حياتي

السلام عليكم ، أسمي زياد و أبلغ 27 عام ، أنا شخص ناضج جداً فكرياً و ثقافياً ، لكنني شخص أفكاره متهورة في الحياة لكن بحكمة ، لا أعلم كيف تأتي الحكمة مع التهور لكن هذا أنا ، و حتى لا أطيل عليكم دعوني أدخل في صميم الموضوع ، علاقاتي بالفتيات كانت كثيرة جداً لكن في نطاق الصداقة ، لن أتخذ خطوة الارتباط إلا ثلاث مرات و ذلك لأنني أحب الاستقرار ، و إذا كنت مرتبط بفتاة يجب أن تكون هذه من أكمل معها حياتي حتى الزواج و ما بعد ذلك ، حتى لا أطيل عليكم ،

أول فتاة أخذت معها تلك الخطوة هي من قالت لي ذلك و لن أكن أحبها فتركتها ، الثانية أحببتها و بعد علاقة دامت لثلاث أعوام و أتضح أنها “سحاقية” و طبعاً استغربت كثيراً لماذا أرادت أن تخوض معي علاقة عاطفية ؟ و كما يعلم البعض أنه لا يوجد عاطفة تجاه رجل من فتاة سحاقية ، الثالثة و هي الأخيرة التي معي الأن و أنا أحبها كثيراً و تشبهني كثيراً في جميع الأشياء و يعتبر أني رأيت فيها كل ما كنت أتمناه من حيث أي شيء ،

لكن مشكلتها قلة عقلها و تلقائيتها في الكلام تجعلني عصبي بعض الشيء و ذلك لأنني أواجه بعض الضغوط ، لكن ماذا افعل أنا أحبها ولا أريد أن أخسرها ، لكن أريد أن أتحاشى ذلك ، في بعض الأحيان تراودني فكرة أني تسرعت في ذلك القرار كثيراً في خوض علاقة عاطفيه معها لكن لا أعرف ، هناك الكثير من الصراعات بداخلي من حيث كل شيء في حياتي ، و تلك المشكلة تعتبر أكثر صراع نفسي ، لكنه الحب و الجميل في علاقاتنا من مواقف أو ذكريات.

 

تاريخ النشر : 2020-07-13

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

17 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
17
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك