تجارب من واقع الحياة

لكنه أخي !

بقلم : كسر

أخي أصبح قاسي القلب و أخاف أن اعتذر له فيضربني

 السلام عليكم رواد موقع كابوس الأعزاء ، أود أن أروي لكم مشكلتي على أمل أن تجدوا معي حلاً .

التوأم من أجمل نعم الله على الوالدين ، و نحن توأم ولد و بنت ، فمنذ أن فتحت عيني على الدنيا وجدت أخي بقربي في كل خطوة وكل لحظة قضينا أجمل أيام عمرنا معاً حلوة ومرة ، كان دوماً يساعدني في مشاكلي دراستي ومرضي و كان ذراعي اليمين

 ولكن ما أن كبرنا حتى بدأت المشاكل ، فقد أصبح سريع الغضب ويقوم بضربي لأتفه الأسباب ، و أنا أتحمل ضربه فأنا لا أحب أن أؤذيه ولا أحب أن يضربه أبي .

لأنه قد ضربني أصبحت بيننا فجوة كبيرة ،  نعيش في منزل واحد ولكن لا أحد يتكلم مع أحد ، أنا الأن عمري 18 عام و متخاصمين منذ 4 سنوات و أخاف من غضب ربي علي ولكن ماذا عساي أفعل فأخي أصبح قاسي القلب و أخاف أن اعتذر له فيضربني ويصفني بالحمقاء ، حاول الكثير من أفراد العائلة مصالحتنا ولكن لا حياة لمن تنادي.

تاريخ النشر : 2019-05-29

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

18 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
18
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك