تجارب من واقع الحياة

لماذا لا يغيب عن تفكيري ؟

بقلم : تالا – بلد المليون حافظ

لماذا ذلك الشاب يراقبني دائماً حتى على الفيس بوك يشاهد حالاتي و أخباري
لماذا ذلك الشاب يراقبني دائماً حتى على الفيس بوك يشاهد حالاتي و أخباري

 
السلام عليكم و رحمه الله وبركاته
أسمي تالا و عمري 19 سنة ، ذات جمال وأخلاق والحمد لله.

مشكلتي بدأت عند دخولي بأول أيام في الجامعة ، عندما ذهبت أول يوم لي كان لدينا عملي وكنت مع صديقاتي والدكتورة وهي تشرح لنا مسائل في الفيزياء ،  كنت وقتها أتصنع بأني ذكية ، و فجأة رفعت رأسي لأرى ذلك الشاب الوسيم ذو العيون العسلية  ينظر لي بتعجب مع ابتسامته الساحرة ، ذلك الشاب الذي كان يشغل بال جميع فتيات القسم ، كنت غالباً ما اسمعهن يتحدثن عنه بأنه لم ينظر إليهن و أنه متكبر ، لنعد لأول لقاء بيننا ،

و اكتفيت بأنني نزلت رأسي من جديد ولا أعطي الموضوع أهمية ، وهكذا مع الأيام كل يوم أره و أرى نظراته لي و أنا بطبعي خجولة وأخاف على سمعتي وسمعته والدي الحنون ، منذ أن رأيته وهو ملازم تفكيري مع أنه ليس أول شخص يعيرني اهتمام فقط كان هناك من يلحقني إلى البيت ويطلب يدي و أنا أرفض لا أدري بلا سبب ، لنعد إلى صلب الموضوع ، كانت عيناه لا تفارقانني أبداً حتى أثناء المحاضرات لا استطيع التركيز بسبب نظراته ، حتى عندما أغير مكاني واجلس ورائه لكي لا ينظر لي يغير مكانه  ويبدأ بالنظر مجدداً ، وعندما أنظر اليه يتوسع بؤبؤ عيناه وينظر لي بتعجب ، مع مروه الأيام جاء صديقه الذي رأني مرة مع صاحب العيون العسلية نظر لي بأعجاب ثم لم ينظر إلي أبداً مع وجود صديقه وصاحب ذو العيون العسلية هذا كان يتحدث مع زميله لي (كان يحبها )و لكن مع مرور الوقت خانته مع أحد زملائه ،

و في يوم من الأيام اكملنا الامتحانات النهائية وكان هناك إجازة شهر ، ومع اقتراب انتهاء العطلة كنت متحمسة لأراه أ ذهبت لأول يوم وكنت ابحث عنه ولكني لم أجده ، وعند خروجي رأيته ولم يراني ، شعرت بالخيبة الكبيرة وأصبحت على هذه الحالة كل يوم أراه وهو يبحث عني بعيونه و لكنه لم يراني ، بحكم أنني خجولة ولم أخرج أمامه ليراني ، وفي تلك الأيام رأيت صديقه ينظر لي بأعجاب شديد ( ذلك الذي خانته حبيبته ) وعند رجوعي للمنزل وجدت طلب مراسله منه و لم أرد عليه ، و لكنه في اليوم التالي طلب من جميع صديقاتي أن يجعلني أوافق على الزواج به وحلف بالله أنه يحبني و أن علاقته بتلك الفتاه علاقه فراغ لا أكثر ، لم اشفق عليه وحظرته ولكنه للأسف بلا كرامه أصبح يتبعني من مكان لأخر ويرسل لي صديقاتي لكي يقنعني بأن اتحدت معه لكني رفضت.

السؤال لماذا ذلك الشاب (ذو العيون العسلية ) يراقبني دائماً حتى على الفيس بوك يشاهد حالاتي و أخباري ، عرفت لأن ذات مرة وضع إعجاب بالغلط في صفحتي ، اذا كان يحبني لماذا سمح لصديقه بأن يطلب مني الزواج ؟ واذا كان لا يحبني لماذا يراقبني دائماً ، لماذا ينظر إلي ، لماذا التقيه صدفة في الأماكن العامة ،  لماذا رفض جميع البنات المعجبات به فهو شخصية قوية ولم أراه مرةً ينظر لغيري ، لماذا يحاول أن يفتح معي الاحاديث و باب المزاح والضحك في مجموعة القسم مع أنه نادر الضحك ، والمزعج في الأمر أنه لا يغيب عن عقلي ولا أحلامي ؟.
 

تاريخ النشر : 2020-06-11

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

17 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
17
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك