تجارب من واقع الحياة

لم يعد يهمني أحد

بقلم : رورو – العراق

لم يعد يهمني أحد
لم أعد أحتمل .. فأنا صغيرة على المشاكل

مرحباً .. أنا أدعى رحمة ، عمري إحدى عشر ، لنبدأ في الموضوع فأنا لا أحب الإطالة

سبق وأن ذكرت في إحدى التعليقات في قصة الكاتبة “ميتة” أني قد تعرضت لتحرش جنسي ولا أعلم هل فقدت عذريتي أم لا ، ولكن كل ما أتذكره أني نزفت دماً كثيراً .. المهم أنا رحمة ، عشت خمس سنوات من دون والدي فقد كان في السجن بسبب انضمامه لحزب ما لا أريد ذكر اسمه .. المهم لنكمل قصتي ..

عندما عاد أبي من السجن كان عمري في التاسعة وهنا بدأت المشكلة ، فبعد أيام بدأ هو و والدتي يتشجاران على أتفه الأسباب ، والآن أصبحت لدي مشكلة كبيرة ، فقد اتصلت فتاة على أمي وهي أكبر من أبي بسنين تدعى “أم ملك” قائلة أن أبي قال عن نفسه أنه مطلق و لقد طلق أمي وأنه يأخذ نقود منها وهي تريد استعادة نقودها ، و أن ابي قد احتال عليها !!

أمي غضبت جداً وأبي بدأ بضربها ، وصرخ بوجهها قائلاً أنه هو لم يفعل شيئاً وبدأ بالحلفان بأنه لم يفعل شيئاً خاطئاً أو يخون والدتي ..

والآن هذه المرأة اتصلت على أبي وقالت له أن أمي تتصل بها وتزعجها ، والمصيبة أن أمي لم تتصل بها حتى ، ولكن أبي لا يثق بأمي و لذلك ضربها وبصق بوجهها قائلاً عنها أسوأ الشتائم .. و الغريب أن أبي لا يريد أن يتصل أو يحادث المرأة أمام والدتي .. وأنا لم أعد أحتمل ، فأنا صغيرة على ذلك و أنا قررت أن أنتحر وأتخلص من هذه الحياة ، فما فائدة العيش إذا كان بهذه الطريقة !

سأنتحر ولن يهمني أحد ، هذا ما يدور في عقلي ، لكن كل ما أريد قوله لعائلتي أنهم عائلة فاشلة وأنا أكرهم جميعاً

تاريخ النشر : 2017-05-24

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

48 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
48
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك