تجارب من واقع الحياة

لنا في الخيال حياة

بقلم : ايات – العراق

أنا أتأذى من هذه التخيلات التي لا تفارقني لا ليل و لا نهار

 مرحباً يا رواد موقع كابوس أحبكم كثيراً ، أنا أسمي ايات و عمري 19سنة ، أعاني من مشكلة قد يجدها البعض تافهة أما بالنسبة لي فهي أصبحت أكبر هم في حياتي ، مشكلتي هي خيالي الواسع فأنا أعاني منه منذ كنت في السابعة من عمري ،  أعاني من كثره التخيلات وشرود الذهن بالرغم من ذكائي وتركيزي إلا أني أي مشكله أراها أمامي أتخيل أني في وسط هذي المشكلة

و الأسوأ أنا لا أتخيل الأشياء الجميلة مثل الناس ، فكل إنسان اذا ضاقت عليه حياته يتخيل الأشياء الجميلة ، مثل الفقير يتخيل أنه سوف يُرزق ويكون غنياً يوماً ما ، فكل إنسان يتخيل الأشياء التي تشعره بالسعادة إلا أنا ، فدائماً أتخيل أني مظلومة وأتعرض للضرب ودائماً أتخيل أني بمستشفى وعلي أجهزه إنعاش و بغيبوبة

 و دائماً أتخيل أني مرة أكون مشلولة أو فاقدة للذاكرة أو مصابة بالعمى وخاصةً بكماء ، دائماً أتخيل أني أتعرض للصدمة أو انهيار عصبي و أفقد النطق بسبب الصدمة ، يمكن بعضكم يقول لا تتخيلي و فكري بالأشياء الجميلة ، والله حاولت وحاولت ، و أنا من أتخيل هذه الأشياء و ليس بيدي حيلة

 أشعر بشخص بداخلي يعذبني بهذه الصور إلى حين أراها بمخيلتي ، والله أتأذى من هذه التخيلات التي لا تفارقني لا ليل و لا نهار ، لكن في الواقع أنا إنسانة أحب الحياة و متفوقه في دراستي لكن في الداخل أعاني و كأنني لست أنا ، ذات مرة ذهبت إلى راقي شرعي و قال بأنني أعاني من مس ، ولكن هذه الحالة بي منذ كنت بالسابعة

أنا حقاً تعبت و أتمنى من كل الذي يقرأ قصتي يقول ما هي مشكلتي أو ينصحني و أسفة على الإطالة.

تاريخ النشر : 2019-04-29

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

27 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
27
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك