تجارب ومواقف غريبة

ليس الذي رأى مثل الذي سمع

بقلم : قدر

رأيت أختي في حالة تصُعب علي ، و كانت فاتحة فمها والذي بها يتكلم بصوت ضخم
رأيت أختي في حالة تصُعب علي ، و كانت فاتحة فمها والذي بها يتكلم بصوت ضخم

السلام عليكم أصدقاء كابوس ، أحب أن أقول أني صديقة لموقع كابوس و كتبت ٥ أو ٦ تجارب بأسماء عدة ، اليوم أعود لأكتب و أقول لكم يا أصدقائي ما حدث لي و أتمنى منكم الدعاء لي برفع البلاء وكشف الضر ، و لكشف حقيقة البعض لا يصدق فيها .

بدايةً أنا الحمد الله منذ صغر سني محافظة على الصلاة والصيام ، حتى أني أصوم التطوع واستماع للمشايخ ولتفاسير الأحلام ، وعمري الأن 24 عام ، ولكن عندما وصلت الـ ١٧ أو ١٨ سنة تغيرت أحوالي أنا وأهلي ، حيث أن والداي انفصلا بسبب أن والدي تزوج أرملة عمي الذي توفي ، وكان أبي قبلها لا يفكر بها ولا يطيق وجدوها في منزلنا من قبل ، حيث في العطلات عمي يأتي بها وأولادها وتجلس معنا إلى أن تعود الدراسة ، فنحن نعرفها جيداً ولم نظن يوماً بها السوء ، إلى أن سمعنا مثل الجميع أن والدي سيتزوجها ، عندها صُدمنا وأدركنا كم أننا ساذجون و مغفلون و أن النوايا الطيبة يجب أن لا نمنحها للغرباء ، بل أني أيضاً أقول يجب أن نشك بكل ما حولنا ما عدى أمهاتنا وخواتنا ،

و طبعاً أعرف أنه ربما هناك من ليست علاقته جيدة بأمه وأخواته ، كان أبي يقول : أنه يشم رائحة بشعه في منزلنا ، أنا تغيرت ولم يعد تديُني كما السابق ، ربما بسبب الصدمات ، والدي ذهب وتركنا أنا و أخواتي و أخي الوحيد ، أعود للحقيقة التي لا يصدقها البعض أو يشك فيها ، وهو تلبس الجني للأنس ، فأنا من قبل كنت أحتار ما بين المشايخ الذين يقولون بهذا وبين بعض المفكرين والكتاب الذي لا يصدقون و يقولون أنها خرافات ، أنا من عادتي السهر ونمت و يا ليتني لم أقم !

رأيت أختي في حالة تصُعب علي ، و كانت فاتحة فمها والذي بها يتكلم بصوت ضخم ، كان منظر مرعب و لا في أفلام الرعب ، كانت أمي و أختي يمسكانها إلى أن أتى أخي بشيخ ، و حين ذهب الشيخ عادت كما هي ، هالني ما رأيت وأصبحت أقول : ليت من يكذّبون هذا الأمر يرون بأعينهم ما أرى ، أنا أكتب لكم و أنا خائفة و مهمومة ، أرجو منكم الدعاء أخواتي.

ملاحظه : أختي محافظه على الصلاة والأذكار ، و نحن جميعاً صُدمنا مما رأينا ! و حسبي الله على من كان السبب ، فالرعب دب بين أرجاء منزلنا و أنا و أخواتي أصبحنا بحالة ما بين الخوف والبكاء ، فصوتها المرعب لم يذهب من أذني ، حتى أنني على لحم بطني لم أكل ولم أشرب و لم أعرف كيف أنام عندما أتذكر كيف يهدد بقتل أختي .

أرجوكم الدعاء و أن لا تصدقوا من يقولوا أن هذه الأمور خرافات وكذب ، وليس الذي رأى مثل الذي سمع.

تاريخ النشر : 2020-10-13

مقالات ذات صلة

50 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى