تجارب من واقع الحياة

ماذا أفعل ؟

بقلم : ندى – الجزائر

لا أدري كيف أوقعني الشيطان في مصيدته و قررت تجربة ما شاهدته
لا أدري كيف أوقعني الشيطان في مصيدته و قررت تجربة ما شاهدته

السلام عليكم زوار موقع كابوس ، أسمي ندى ، فتاة في الثالثة عشر من العمر ، منذ مدة وجدت في هاتفي أفلاماً إباحية – أستغفر الله – و لا أعرف من أين جاءت ؟ لكني رأيت ابن عمي يستعمل هاتفي و أظنه من حملها ، و صرت أشاهدها و لا أحد يعلم ، و في أحد الأيام لا أدري كيف أوقعني الشيطان في مصيدته و قررت تجربة ما يحدث و فقدت عذريتي ، بحثت في الأنترنت و علمت أني غير قادرة على استعادتها و أعرف ملايين القصص التي تكون المرأة فيها دون غشاء و كان كل الرجال تقريباً إما يقتلونهن أو يحبسونهن في قبو مظلم لثلاثين سنة أو يحرقونهن أو يذهبون لإخبار جميع الناس بهذا ، و هذا حصل لكثير من النساء في عائلتي ،

كأختي التي تزوجت و التي وقعت من النافذة في صغرها و فقدت عذريتها ، و ها هو زوجها يحبسها في قبو مظلم ، اشتقت إليها لكن لا أحد يستطيع التدخل هذا ما تقوله التقاليد ، إنها كاللعنة تطاردني و لكن لا أريد أن ألقى نفس المصير ، أقسم أنني لم أتعمد فقدانها ، لقد مرضت من التفكير ، أنا خائفة جداً ماذا أفعل ، هل سأصارح أمي ؟ يكفي أنها مهددة بفقدان بصرها كما أنها مصابة بالسكري و ضغط الدم ، أعرف أن بعضكم قد يشك في القصة و لكنها حقيقية ، أرجوكم إذا كنتم تعرفون حلاً أخبروني ، أنا أتعذب كثيراً.

تاريخ النشر : 2021-04-04

مقالات ذات صلة

62 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى