تجارب من واقع الحياة

ما رأيكم ؟

بقلم : شخصية – الجزائر

لا زالت تلك الفتاة متعلقة به رغم رفضه لها و مثليته
لا زالت تلك الفتاة متعلقة به رغم رفضه لها و مثليته

في البداية تقبل الله منكم صيام رمضان و مرحباً بالجميع .
 
القصة التي سأطرحها ليست لي بل هي لفتاة عشرينية أعرفها ، مشكلتها كما حكتها لي أنها تحب أحد الشباب و هو وسيم جداً لكنه لا يأبه لها و لحبها و لوجودها بتاتاً ، و بحسب ما روت لي فأن هذا الشاب ليست لديه أي علاقة مع أية فتاة سواء كانت علاقات ما قبل الزواج أو الخطوبة أو الزواج ، لتكتشف مؤخراً و يا ليتها لم تكتشف بعد بحث و فضول واستقصاء شديد أن هذا الشاب مثلي الجنس و ليس لديه أي رغبة في الدخول  بعلاقة مع أي فتاة ،

و لديه حبيبه الذي يقيم علاقته معه منذ سنوات و هو اعترف لها بهذا و لهذا كان يتجاهلها ولا يهتم لها إطلاقاً فهي لا تحرك فيه أي عواطف مع كثرة تهافت الفتيات عليه بسبب وسامته الشديدة لكنه لا يبالي و لا تتحرك فيه قيد أنملة ، و المشكلة أن هذه الفتاة تحبه و تعشقه و تعلقت به على الرغم من مثليته و على الرغم من أنه من المستحيلات أن تنشأ علاقة مع أي أمرأة كانت ! فكيف السبيل إلى جعلها تنساه مع أن الكثير تقدموا لخطبتها لكنها لا تزال متعلقة و مفتونة بذلك الشاب المثلي و لا تريد نسيانه و تريد الظفر به على الرغم من مثليته؟.

تاريخ النشر : 2021-04-26

مقالات ذات صلة

20 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى