تجارب ومواقف غريبة

ما هو ذنبي ؟

بقلم : مجهولة – تونس

أنا في دوامة تعصف بحياتي و لا مهرب منها ..

ترددت كثيرا قبل كتابة هذا الموضوع , خاصة أنه ما سأتحدث عنه محرج للغاية , لكني لم أجد أي احد ليساعدني , و لأن النشر هنا لا يحتاج إلى معلومات شخصية , لذا قررت مشاركة مأساتي التي أعيشها …

أنا كنت تلك الفتاة البريئة الطاهرة عشت حياتا كلها آلام , منذ كنت في الخامسة من العمر و أنا أحس بوجود الله معي و أحيانا أتخاطب معه بداخلي.. كانت حياتي بريئة جدا . لكن ما أن بلغت 12 من العمر حتى تحولت حياتي فجأة وصارت المشاكل تطاردني في كل مكان .. كل عام لدي مشكلة جديدة .. لكنني كنت اصبر و ادعوا الله ساجدة .

لكن اكبر مشكلاتي حدثت عندما كنت في 14 من عمري حيث أنني لا اعلم حتى الآن أني فقدت عذريتي في تلك الحادثة . أنا لم أكن اعلم أي شيء عن العذرية لذا حدث معي ذلك , و من دون علم و لا سابق إنذار وجدت نفسي في متاهة حزن لا مخرج منها.

ما فعلته أمر أظن أن أغلبكم قد فهمه. أنا كنت بريئة ولا علم لي و الله العظيم .. أنا ضيعت حياتي ..

المهم أنني حكيت كل شيء لأمي التي لم تستطع النوم لأيام و رفضت اخذي إلى الطبيب لنتأكد و قالت توكلي على الله ..

صحيح أن الموضوع لا علاقة له بهذا الموقع لكني أظن أن هناك أمرا ما حيث أني أحس أن الموضوع له علاقة بالجن .

أحيانا اسمع صوت أنفاس بجانبي .. أحيانا أرى ظلالا . حتى أني أحس بحركات في جسمي و ارتجاف في أصابعي .

أنا أصلي و أحسن الظن بربي لكن الموضوع بات يؤرقني . أرى كل البنات سعداء يتحدثن عن الزواج لكن أنا كلما تذكرت الأمر امتلأت عيناي بدموع الحسرة ثم أقول بين نفسي هذا قدري .

أنا بكيت حتى جفت دموعي .. صرخت حتى انقطع صوتي .. تمنيت الموت وكرهت نفسي .. أغار من غيري .. أنا في دوامة تعصف بحياتي و لا مهرب منها .. أخاف من ذلك اليوم الذي سيسألني فيه أخوتي لذا أنا اكتب لكم قصتي حتى تجعلوها عبرة لكم لا تخفوا عن أولادكم مواضيع كهذه .. اخبروهم كل شيء قبل فوات الأوان .

تاريخ النشر : 2015-10-10

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

43 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
43
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك