تجارب من واقع الحياة

محتارة ساعدوني

بقلم : Bassma Mohammad – موريتانيا

أنا خائفة من أن أفشل في زواجي القادم
أنا خائفة من أن أفشل في زواجي القادم

السلام عليكم أعزائي رواد موقعنا المميز ، اليوم رجعت لكم بتطورات جديده في حياتي وأريد أستشيركم .

طبعاً أنا الحمد لله تجاوزت قصتي السابقة تماماً ، لكن كما سبق و أخبرتكم أني سبق لي الزواج مرتين و بدون أطفال – ليس عندي مشكلة الحمد لله تتعلق بالإنجاب و سبق لي الحمل بطفل توفي عند ولادته ، الله يعوضني خير – الأن تقدم لي شخص هو ولد عمي و أعرفه منذ الطفولة و يحبني من زمان من قبل زواجي الأول ، مشكلته أنه هو مزواج ، يعني تزوج سابقاً من سبع نساء و طلقهن جميعاً لعدم التفاهم كما يقول ، و لأنه لم يجد من يبحث عنها و مصر على أنه سينجح زواجنا في حال وافقت ، كما قلت هو ولد عمي و مقارب لي بالعمر كما أني كنت أحبه كثيراً بيني و بين نفسي قبل زواجي و كثيراً ما تمنيته زوجاً لي ،

المشكلة أني خائفة من الفشل ، مع أنه مر زمن على طلاقه و لم يتزوج لأنه كما يقول كان ينتظرني لأني في طلاقي الأخير تطلقت و أنا حامل في شهر و أستمر ينتظرني ، من جهة أخرى كنت قد تعرفت على قريب لي مقيم في أوروبا تعرفنا بالصدفة على فيس بوك و استمر تواصلنا ما يقارب عام ، و هو شخص قمة في الأخلاق والرقي و ملتزم جداً و انفصل عن زوجته لأنها لم تنجب ، هو أكبر مني بحوالي 17 سنة لكنه مناسب لي لأنه صبور  و مثقف جداً و عنده تحمل للمسؤولية ، كما أنه يبحث عن الاستقرار هو الآخر و تكوين أسرة ، و هذا ما أريده ،

لقد لمح لي أكثر من مرة عن رغبته في الارتباط حال عودته من الغربة بعد كم شهر ، لم نتحدث في التفاصيل و لم يطلب يدي رسمي لكنه مهتم جداً بي و كثير الأسئلة و الاهتمام بكل ما يتعلق بي ، مع أن تواصلنا أستمر لما يقارب العام لم يتغير أبداً و لم يفتر اهتمامه بي و سؤاله عني و خوفه من أن ارتبط بغيره ، لكني لم أشعر بالحب تجاهه لا أفتقده ولا أشتاق له ، و أنا إنسانه لا استطيع العيش مع شخص لا أشعر بالانجذاب له و لم يدق قلبي له ، لكني اقنع نفسي أن هناك أشياء اهم من الحب ، مثل الاحترام و الاهتمام المتبادل ، لا أدري حقاً أنا محتارة هل أختار الأول لأني أميل له أكثر رغم سلبياته الكثيرة و احتمال فشلي في الزواج للمرة الثالثة ، أم اختار الثاني لإيجابياته الكثيرة و أتجاهل عدم انجذابي له فربما يأتي الحب بعد العشرة والزواج ، ما رأيكم ؟.

تاريخ النشر : 2021-05-17

مقالات ذات صلة

27 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى