اساطير وخرافات

مخلوقات أسطورية من ارض الخليج

بقلم : فهد الخبر – السعودية

تكثر الأسماء و القصص و الشخصيات و هدفها واحد
تكثر الأسماء و القصص و الشخصيات و هدفها واحد

الأساطير القديمة هي روايات من نسج الخيال تروى للمتعة او لاخافة الاطفال ليكفوا عن الشقاوة ويطيعوا كلام اهلهم. وكثيرة جداً هي المخلوقات الأسطورية لكن اليوم قررت ان اكتب لكم عن اشهر المخلوقات التي اشتهرت في الخليج.

حمارة القايلة

blank

سيدة الرعب الخليجي الاولى بلا اي منازع و هي أسطورة قديمة بدأت في منطقة الخليج و انتشرت حتى وصلت المغرب العربي.

هي امرأه تظهر في منتصف النهار او بعد صلاة الضحى ( الـ 11 ظهراً ) و تبدأ بالتجول في الطرقات لتقتل الماره او تقتحم بيوتهم او تأكل الاطفال الذين يلعبون في هذا الوقت.

وصفوها بأنها امرأه لها أرجل و رأس حمار لكن بجسد و أيدي امرأة عاديه.

من أشهر قصصها بانه كانت هنالك امرأه سعودية متزوجة من جندي يعمل في قصر المصمك و هو قصر الملكي القديم و عندما كانت المرأه تجلس بمفردها بالمنزل دق باب منزلها و اذ بامرأه تطلب مساعدتها فخرجت الزوجه لتساعدها بحمل بعض الاشياء ، وحين سارت الزوجة مع المرأة سمعت صوت غريب فنظرت للأسفل لتجد أن أرجل المرأة ليست طبيعية و انما ارجل حمار , فهربت عائدة لمنزلها و اغلقت الباب.

عندما عاد زوجها اخبرته فلم يصدقها و اخبرت الجميع و لم يصدقها احد ، و تكررت القصه كل يوم تأتي المرأه لتطلب المساعدة و الزوجه لا تفتح لها لمدة شهر.
حتى أتى يوم عاد فيه الزوج فوجد دماء ممتدة من خارج المنزل حتى حجرة الجلوس ، فأخبر الناس وذهبوا يتتبعون الدماء حتى وجدوا زوجته مقتوله و لحمها مأكول منه ولم يبق سوى عظامها.
هنا صدقوها الناس و بدأت تنتشر اسطورة حمارة القايلة في الأرجاء.

السعلوة

blank

هي امرأه عجوز من الجن تتحول لكلب اسود و تستطيع التحول لغراب اسود لكي تطير عندما تريد.

تقول الأسطورة بانها امرأه من الجن كانت تغوي الرجال و تقتلهم ، لكنها في احد الأزمنة خالفت أعراف وقوانين قومها بان لا تتزوج من بشر ، فذات يوم اغوت رجل فتزوج منها و انجبوا بنات و اولاد ثم اعترفت له بالحقيقة فنهاها ان تتحول لاي شكل اخر وطلب منها أن تصبح امرأه عاديه لتعيش معه فوافقت , و في احد الايام عندما كانوا في سطح منزلهم رأت في مقبره قريبه منهم نار تظهر من القبور فعرفت بان الجن اكتشفوا موقعها و سيأتون لها فقررت ان تسلم نفسها لكي يعيش زوجها و ابنائها بسلام ولا ينالهم الاذى . فاوصت زوجها بابنائهما و تحولت لغراب و حلقت نحو مصيرها الأخير.

وانتشرت اساطير بأنه يوجد مثل السعلوة شقيقات وهن المنتشرات الان ليغوا الرجال و يقتلوهم , ثم اشتهر زوج السعلوة و يسمى ( السعلو ) و هو الزوج الذي يتزوج سعلوه و يغوي الاطفال بالحلوى لكي يستدرجهم و يأكلهم مع زوجته .

ام السعف و الليف

blank

هي امرأه بجسد طبيعي لكن يديها على شكل سعف النخل ( اوراق النخل ) .
تظهر في الليل المتأخر و خاصة بالشتاء تعيش في المزارع القديمة شعرها كثيف جداً و منفوش وذات وجه مخيف ، و لا تصمت ابدا فهي تتكلم وتتمتم بصوت خافت و لا احد يعلم ما الذي تقوله .

من عاداتها انها تقف فوق النخل لكي لا احد يلاحظ اختلاف يديها ثم تنتظر ان يعبر احد من اسفل النخله فتنقض عليه و تقتله .

و روي ان رجل كان يمشي بين مزراع الأحساء ( مدينه زراعية في السعودية ) فشاهد جذع النخله مقطوع وعندما مر من جانبه راه يتدحرج خلفه و لاحظ بانها امرأه وليس جذع نخله , فأحس بالرعب و أخذ يتلو آيات من القران الكريم حتى أختفى عنه .

ايضاً اشتهرت بانها تجوب طرقات المدينة و تتحول لنحله لكي لا يعرفها احد وفور مرور شخص بجانبها تعود كـ امرأة و تنقض عليه .

أبو درياه

blank

هذا هو الجني الأشهر في منطقة الخليج ، وهو الأغرب أيضا ، ذلك أنه لا يستهدف الاطفال فقط بل يستهدف الرجال و يحب الخراب ، شكله أقرب الى القرد الضخم .

في العصر القديم في مناطق الخليج ، قبل ظهور النفط ، كانت صناعة صيد اللؤلؤ المستخرج من البحر رائجة ، وهو الكنز الذي اشتهروا به ، فكانت سفنهم تخرج بالايام ليجمعوا اللؤلؤ و يبيعوه.

فـ أبو درياه كان يتظاهر بانه رجل غريق بجانب سفينه فينقذونه و يطعمونه ثم يخرب شيء بالسفينه لتغرق و يغرق ركابها و يغوص في البحر.

لكن القصص الاشهر له بانه يظهر في الليل من أعماق البحر إلى السفينة التي ينام بحارتها ثم يأخذ النارجيلة ( الشيشة ) التي يجدها هناك، ويدخن باستمتاع و قبل هبوطه لاعماق المحيط يحدث خراب في السفينة لتغرق ثم يختفي بالبحر .

دعيدع

blank

الجني الشهير الذي كان ينافس ابو درايه بالشهره في الرعب

زعم البعض أن له جسم قرد وآذاناً طويلة، ووجهاً يشبه القط وله أنياب لامعه وهو يظهر في المقابر و ييبدأ باصدار اصوات ليجذب الناس ثم يهجم عليهم لقتلهم.

سمي بأ ( دعيدع ) تيمناً بنوع معياً من رطب النخل يسمى بنفس الأسم و تقول الأسطورة بانه مخلوق يقف فوق النخيل و يقطف رطب دعيدع ويلقيه على الناس و من يسقط عليه يهجم عليه دعيدع ليقتله .

و يشتهر دعيدع ايضاً بظهوره في الصحراء ، وهو يوهم الناس ، فعندما يسير أحدهم في الصحراء يشاهد ناراً فيذهب نحوها فيقوم دعيع بالاختفاء و تنطفأ النار ، ثم يشعل نفسه في مكان اخر و هكذا حتى يتوه الشخص في الصحراء او يصل لمكان سري لا يعرفه الا الجن.

***

تكثر الأسماء و القصص و الشخصيات و هدفها واحد .. اخافة الناس و دب الرعب بالأطفال لكي يسمعوا كلام الأهل .

لكن السؤال : هل تنفع هذه القصص مع اطفال جيلنا الحالي؟

قصة شخصية : في صغري كانت لدينا اسطوره في المنزل و تسمى ( عافية ربي ) عندما كنت اشاغب كانت والدتي تحذرني بان اسمع الكلام او ( عافية ربي ) سوف تأتي .
لم اكن استوعب الجملة و كنت اخاف منها و انصاغ لأوامر والدتي و عندما كبرت اصبحت اقول ( ياليت عافية ربي تاتي ولا ننحرم منها ) .

تاريخ النشر : 2021-04-13

فهد الخبر

السعودية

مقالات ذات صلة

19 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى