تجارب من واقع الحياة

مشكلتي مع العلكة

بقلم : أميرة الشتاء – مصر

أنا أحب العلكة كثيراً ولا استطيع أن أمضي نصف ساعة دون أكلها و هذا سبب لي المشاكل
أنا أحب العلكة كثيراً ولا استطيع أن أمضي نصف ساعة دون أكلها و هذا سبب لي المشاكل

 
السلام عليكم و رحمة الله وبركاته.

 سأحكي لكم اليوم عن موضوع قد تظنونه تافه لكنه حقاً يؤذي من حولي .

أنا أحب العلكة كثيراً ولا استطيع أن أمضي نصف ساعة دون أكلها ، و لكن ليست تلك هي المشكلة ؛ المشكلة الحقيقية هي أنني بعدما أنتهي منها لا أرميها في الأماكن العامة أو المكان الذي أجلس فيه خوفاً على جمال المكان ، و لأنني تربيت على رميها ف الأماكن المخصصة لها ، لكني عندما لا أجد المكان المناسب أمسكها في يدي وأنساها وقد الصقها في الأشخاص الذين يسلمون علي بطريق الخطأ ، ذات مرة كنت فب الشارع و سلمت على احدى صديقاتي و بينما أنا أربت على ظهرها ألصقتها بها بالخطأ ،

و مرة أخرى عندما كنت اسرح شعري كان شعري طويلاً إلى ظهري فنسيت أن ألقيها و أمسكتها في يدي وألصقت بشعري ، بكيت بشدة و قصيته إلى أن صار قصيراً “يا حسرتاه ” و مرة أخرى وضعتها على وسادة أمي بالخطأ و لصقت بشعرها ، ولا أخبركم عن أبو وردة الذي حذف في وجهي ذلك اليوم ! و مرة كنت راكبة سيارة و وضعتها جانبي حتي لا امسكها طول الطريق فألصقها بملابسي أو حجابي ، و جاء شاب وجلس قبل أن أخبره ألا يجلس لأنه يوجد علكة لكن فات الأوان “شكل مامته كانت داعية عليه ”  .

أريد حلاً لأني حقاً أذيت أناس كثيرة بدون قصد.
 

تاريخ النشر : 2020-09-20

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

36 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
36
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك