أشباح و ارواح

منزل سالي المسكون

هل رغبت يوما ما في زيارة منزل مسكون أو الإقامة فيه؟ .يمكنك تحقيق حلمك عن طريق زيارة منزل سالي المسكون في ولاية كنساس الأمريكية .

منزل سالي المسكون

هو منزل معروف بأشباحه خاصة شبح سالي (سمي المنزل باسم شبح الطفلة ) . ويمكنك زيارته صباحا أو الإقامة به ليلا . ونظرا لذلك يجب أن توقع ورقة بعدم مسؤولية المكان عنك إذا حدث لك مكروه . ولكن اطمئن لم تسجل أي حوادث منذ 1993 .

قام زوجان شابان هما توني و ديبرا بيكمان وابنهم الصغير وكلب العائلة باستئجار منزل الاحلام لهم . المنزل صغير ولطيف ويشعرهم بالدفء و سعره ناسبهم كثيرا وهنا تغير كل شيء .

blank
منزل سالي المسكون

الكلب الخاص بهم بدأ بالنباح باتجاه بعض الغرف نباح قويا كأن هناك شيئا ما أو شخص ما . الكلب أصبح دائما متوترا .ظن الزوجان أن الكلب فقط متوتر لانتقالهم لمنزل جديد . لكن بدأت الأمور تأخذ منحنى آخر باشتعال حرائق صغيرةثم انطفائها فجأة دون أي سبب ظاهري . لم تكن حرائق بالمعنى الكبير لكن فقط اشتعال بعض الأجزاء مثل اشتعال ورقة بالاضافة إلى همسات هنا وهناك ولكنها غير مفسرة .

إقرأ أيضا : أشباح الماضي .. القصة العجيبة لأشهر منزل مسكون في انكلترا

توني كان أكثر أهل المنزل المسكون تعرضا للأذى . أصبح يرى رؤيا العين أشياء تتحرك في المنزل أمام عينيه . ظن أنه يهلوس في البداية . لكن الأمر تتطور بظهور خربشات على ظهره و بطنه أثناء نومه كأنه كان يخوض شجارا. الغريب في الأمر أن الأم والطفل لم يتعرضوا لأي شيء غريب .

هنا لم تستطع الأسرة السكوت اكثر من ذلك وقررت الإستعانة بالمختصين وامتلأ المنزل بهم . وكانت هناك مشاهدات كثيرة مثل توقف أجهزة الفيديو فجأة عن العمل جميعا . بعد شحن البطاريات بثوان ينخفض شحنها وينضب كأنها استخدمت لوقت طويل . بعض الزائرين فوجئوا بظهور خربشات على صدورهم أثناء أو بعد خروجهم من المنزل . كذلك الإحساس ببرودة غريبة وتواجد ثقيل علي القلب و تحرك بعض الأشياء أمام أعينهم من تلقاء نفسها . بعد هذه الأحداث كلها اشتهر المنزل بين محققي الماروائيات وتهافتت القنوات التلفزيونية إلى المنزل .

السر وراء المنزل

قامت مجموعة كنساس للماورائيات بالبحث في تاريخ المنزل فوجدوا أنه تم بناؤه سنه 1800م . وسكن المنزل طبيب وزوجته وأطفالهم . وفي أحد الليالي جاءت سيدة وابنتها الصغيرة إلى الطبيب لأن الطفلة كانت مريضة للغاية . كانت الطفلة مصابة بالتهاب الزائدة الدودية واقترح الطبيب خضوعها للجراحة خوفا من انفجارها . ولكن الفتاة توفيت أثناء الجراحة . كانت هناك أقاويل أن الفتاة كانت ابنة الطبيب من إحدى الخادمات وأنه أراد التخلص منها . الفتاة كانت تدعي سالي .. كان ذلك عام 1870م .

blank
غرفة النوم الرئيسية في منزل سالي المسكون حيث عانى السكان من أنشطة الخوارق
إقرأ أيضا :منزل فاليكاس المرعب : فقط لمن يجرؤ ..

قررت روح سالي العيش في المنزل علي حد زعمهم . وقال الفريق أن هناك عدة أرواح أخرى داخل المنزل . و أن هناك روح سيدة قوية في المنزل وهي المسؤولة عن الممارسات المؤذية .

رحل الزوجان بيكمان بعد هذه الإكتشافات وأصبح المنزل خال . وقامت الولاية باستغلال سمعة المنزل لجذب السواح الذين يحبون الشعور بالخطر .
تقول السيدة كليمنت المسؤولة عن المنزل ( أشعر بصداع دائم اثناء تواجدي داخل المنزل و كذلك بآلام في الحلق) .

الزائرون للمنزل المسكون رأوا أشياء غير مفسرة . مثلا تحرك الكرات في الطابق الثاني من تلقاء نفسها، سماع خطوات أقدام في الغرف . وربما خيال لطفلة صغيرة .

المنزل متاح علي موقع TripAdvisor الشهير يمكنك الدخول و رؤية تعليقات الزوار ويمكنك ايضا الحجز والذهاب لرؤيته .

فهل تجرؤ عزيزي القارئ علي دخول المنزل ناهيك عن الإقامة فيه؟ .

ملاحظة : جميع حقوق المقال محفوظة لموقع كابوس ، لا يحق لأي شخص كان النقل الحرفي أو المرئي للمقال المنشور دون إذن مكتوب من إدارة الموقع ، وتترتب المسائلة القانونية المنصوص عليها على كل مخالف للتنبيه المذكور .

المصدر
Ghost Adventures: Sallie House PicturesSALLIE HOUSE

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

31 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
31
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك