سؤال الأسبوع

من أنت بعيني؟

تختلف شخصياتنا باختلاف نشأتنا، فتتعدد الأهواء وتتنوع الاهتمامات وتتغير الطباع. نحن أرواح تمشي على الأرض منها من يتفق ويأتلف فينجذب لشبيهه منذ اللحظات الأولى ومنها من يبتعد و يتنافر ويختلف.

مما لاشك فيه أن الحياة والمحيط يؤثر فينا، فمنذ نعومة الأظفار يكون كل منا شبيها تماما بالاسفنجة التي تمتص كل ماحولها بشراهة. كل حركة وكل همسة وإيماءة في محيطنا بل وكل نفس. نكون فعليا كالمغناطيس نجذب الأحداث من حولنا جذبا لنخزنها في عقلنا الباطن، وتتراكب المواقف فوق بعضها البعض ومن ثم تتراتب وبعدها تنصهر مشكّلة سماتنا النفسية كلها من ميول وتطلعات وردود فعل وقناعات واهواء ونفور وحب وايمان وتصديق وتكذيب وأحكام علينا وعلى الغير .. فتصبح هذا المزيج الغريب الذي نحن عليه الآن.

عندما ننظر إلى أي من صفاتنا ونتأمل عميقا سنجد أن خيطا لامنظورا ولا مرئيا يربطها بحدث أو مجموعة أبحاث حصلت في الطفولة أو الشباب المبكر، فانعكست على الحاضر بقوة ووجهت ردود فعلنا وقادتها من دون أي سيطرة منا، باللاشعور تماما.

من هذا المنطلق سأقترح عليكم لعبة مشوقة بشروط صارمة لكل من يريد المشاركة، وذلك أولا لتحقيق التوازن والعدل بين الجميع وثانيا منعا لأي أخطاء في التحليل وحفاظا على المصداقية والوضوح.

هنا سنسلط الضوء على دواخلنا النفسية وطريقة التعامل مع أرواحنا وتطلعاتنا، أيضا مع المحيطين بنا وتأثيرهم علينا والعكس صحيح.

سأطرح ست مجموعات من الأسئلة البسيطة، ركزوا بها، أجيبوا  بكل شفافية وبلا مجاملة، من خلال إجاباتكم سأحلل شخصياتكم من خلال دراستي لعلم النفس والبرمجة اللغوية العصبية، ومن ثم ستعطوني نسبة اقتراب التحليل من الواقع كدرجة من واحد إلى عشرة.

ملاحظة: الإجابة يجب أن تكون محددة وقاطعة، جواب واحد فقط. لا تستعملوا مفردات  أو جمل تحوي خيارات مثل (( أنا أحب كذا وأيضا كذا )) أو كلمات مثل (( قد، أو يمكن، أو ربما، أو أحب الإثنين )) .. ممنوع منعا باتا.

إقرأ أيضا: عصر موت الكتاب الورقي
 

اعتبروا اللعبة للتسلية وكسر رتابة الملل والتعرف على الذات وتبادل الضحكات والأفكار والترويح عن النفس، فقد أصبح الكل بحاجة لفسحة كهذه في ظل الضغط النفسي المهيمن على الجميع .. فلا تترددوا في المشاركة حتى وإن كانت المرة الأولى.

السؤال الأول ..

برنامجك الكرتوني المفضل الذي كنت من عشاقه  ولاتقاوم أبدا متابعته حتى الآن ومهما كررت مشاهدته لم ولن تمل أبدا. – اختر واحدا لا غير –

السؤال الثاني ..

أكثر فاكهة تحبها وتميل لها، وأكثر فاكهة تبتعد عنها
وهل تميل كتسلية للأطعمة السكرية كالحلويات أم المالحة كالمكسرات – لاتختارو الإثنين –

السؤال الثالث ..

هل أنت عاشق الليل أم الصباح؟ وهل تفضل الشتاء أم الصيف؟

السؤال الرابع ..

هل تميل للغابات والجبال أم للأنهار والبحار لإراحة أعصابك المتعبة .. لا أقصد الذهاب إليها بالتأكيد لصعوبة ذلك، أقصد في أفكارك نفسيا  ترى أي الطرفين يشعرك بالهدوء الماء المتدفق أم العشب والشجر؟

السؤال الخامس ..

اكتب اسم شخصية واحدة تتمنى لو كنت أنت هي ليوم واحد حتى وإن كنت تكرهها أو تختلف معها بالرأي .. والخيارات هنا مفتوحة بمعنى قد تكون شخصية عامة  من رؤساء .. ملوك .. ممثلون .. مطربون .. مؤلفون .. شخصيات مشهورة .. شخصيات تاريخية مرت على الكرة الأرضية منذ العصور البدائية وحتى يومنا هذا.

السؤال السادس ..

ماذا يعني لك مصطلح الحب و التضحية؟ وماحدودها لديك؟ هل من الممكن أن تضحي بحياتك وحاضرك ومستقبلك وراحتك وسعادتك فداء للأحباء من حولك أم تأتي راحتك وسعادتك أنت بالدرجة الأولى؟

كل الود ..

guest
126 Comments
الاحدث
الاقدم الاكثر تصويتا
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى