تجارب ومواقف غريبة

مواقف مع الجن و المس

بقلم : ايمن عبدالله

كان شكله غير متناسق إلى درجة أن ثوبه من الخلف مثل ثوب الزفاف طويل
كان شكله غير متناسق إلى درجة أن ثوبه من الخلف مثل ثوب الزفاف طويل

الموقف الأول:

في احدى ليالي الشتاء عام 1995 م طلب مني صديقي التجول معه بالسيارة الجديدة التي اشتراها ، و كان يمشي ببطء لأن السيارة تحت التمرين ، أي أن سرعتها لا تتعدى ثمانون كيلو متر لكي لا يتضرر المحرك ، و حدث شي عجيب جداً و سوف أصف لكم بدقة ما حدث ، لقد وجدنا على جانب الطريق الأيمن و تحديداً عند قرية قبل المدينة المنورة ، رجل يرتدي ملابس شديدة البياض وكان منحني الظهر و قصير ، يده اليسار ممتدة إلى الأمام و كأنه يشير الينا بالتوقف ، و يرتدي ثوب أكبر منه بكثير ،

مثل الطفل حين يرتدي ثوب رجل كبير ، و يرتدي غترة بيضاء ، و حتى مقاس الغترة أكبر منه ، كان شكله غير متناسق إلى درجة أن ثوبه من الخلف مثل ثوب الزفاف طويل ، هذا الوصف و نحن نقترب منه بشكل تدريجي بالسيارة و عندما أصبحنا أمامه بالسيارة لم تكن له أي ملامح ، مجرد لحيه بيضاء كثيفة و وجه أبيض بدون عيون و أنف و فم ، شعرنا بخوف و قشعريرة و سألت نفسي : ماذا كان سيحدث لو كنا نمشي على أقدامنا ، ماذا كان يحصل ؟.

 
الموقف الثاني :

أُصبت بالمس وتغيرت حياتي بشكل كبير ، و كنت أشاهد في أحلامي رجل أسود بشكل مستمر ، و أحببت العزلة و أصبحت أسمع صوت داخلي يخبرني أن فلان الذي يتحدث أمامك يكذب أو صادق ، و كنت أعرف من يزورنا و أعرف المصائب قبل حدوثها ، موت ، حادث ، و يشهد الله أن هذا الشيء حقيقي ،

و لكنه يختفي حين أصلي و أقرأ القران ، و أشعر بالضيق والبكاء  ، و حين أسجد أشعر أن رجل يضع قدمه فوق رأسي ، و حين أخرج من المسجد شيء يحثني على عمل حركة الصليب باليد و أشياء غريبة تحدث لي ، و الحمد لله ذهبت إلى راقي و بعد ستة أشهر شفاني الله و أختفى كل شيء .

 

تاريخ النشر : 2020-10-03

مقالات ذات صلة

34 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى