ألغاز تاريخية

مورين فورلي : نصف قرن من البحث ولكن ..!

في شهر سبتمبر لعام 1971 ، وفي مدينة سيدار رابيز بولاية آيوا الأمريكية . بنشاط وحماس كبيرين ، وبنادق بدائية في أيديهما ، كان المراهقان كيفن كوبس وداني لينيفير في الطريق لجولة صيد داخل الغابة . حين صادفتهما في الوادي الضيق قرب مكب للنفايات قبالة طريق يسمى إيلي سيارة مركونة .. تعلوها فتاة مستلقية دون حذاء بدت لهما نائمة .

لم يكترث الإثنان لها وواصلا الطريق . لكن مساء وأثناء العودة ألفياها في نفس المكان وعلى نفس الهيئة ، فارتابا في أمرها ، وتقدما ببطء لفحصها . فلاحظا جمودها وبرودها ولون جلدها المزرق ، فأطلقا العنان لساقيهما حتى منزل داني وأحضرا والدته لرؤيتها . وهنا كانت المفاجأة ، فالمرأة كانت ميتة فتم الإتصال بالشرطة . ليتضح فيما بعد أنها تعود لمورين فورلي صاحبة السبعة عشر عاما .

إقرأ أيضا : لغز اختفاء كريس كريمرز وليزان فرون

مورين فورلي

ولدت مورين آن بروباكر فورلي يوم الأحد 4 يوليو 1954 في سيوكس سيتي ، آيوا بأمريكا . هي الأخت الكبرى من بين سبعة أشقاء ولدوا لكل من ديفيد وماري آن بروباكر – فتاتان وأربعة أولاد – . كانت مورين محبوبة إخوتها جميعا لتفاؤلها وضحكتها الدائمة الارتسام على ثغرها . فرغم صغر سنها كانت لهم جليسة و أما ثانية لدى غياب والديها المتكرر عن المنزل . وهذا ما جعلهم جميعا يتعلقون بها ويبكونها بمرارة يوم زفافها من ديفيد فورلي وهي في الخامسة عشر من العمر .

blank
مورين فورلي طفلة

بعد عامين ، وتحديدا في سن السابعة عشر . تعرض زوجها لبضع مشاكل قضائية جعلته سجين إصلاحية أناموسا البعيدة عن مدينة سيوكس بأربع ساعات على الأقل . فما كان من مورين إلا أن تتبع خطى زوجها وتقرر الرحيل إلى أقرب مكان إليه لزيارته باستمرار . وكانت الوجهة مدينة سيدار رابيدز .

blank
مورين فورلي مع زوجها ديفيد

وبمجرد وصولها استأجرت غرفة كمأوى لها وتحصلت على عمل نادلة في مطعم . وإن جرفها الحنين تجاه عائلتها كانت تتواصل معهم بالرسائل والإتصالات الهاتفية القليلة رغم تكلفتها المرتفعة .

إختفاء مورين فورلي

كل شيء كان يسير بوتيرة طبيعية مع مورين . حتى جاء يوم الإثنين 20 سبتمبر ، حيث انتبه عمال المطعم الذي تعمل فيه أنها لم تحضر وتلك ليست عادتها . كان آخر ظهور لها يوم الجمعة أي قبل عطلة نهاية الأسبوع بيوم . أين استعارت بعض المال من المطعم لابتياع علبة سجائر على أن تعود لاحقا لاستلام راتبها ، لكنها لم تفعل .

إقرأ أيضا : بيث : لغز فتاة الحقيبة

أبلغ صاحب المطعم عن فقدانها ، فاستجابت الشرطة للبلاغ وكالعادة .. فإن أول مكان للبحث كان غرفتها ، عثروا فيها على في غرفة علبة السجائر الجزئية . وفي مؤخرة المسكن ، وجدوا سيارتها بخزان وقود ممتلىء . لكن لا أثر للفتاة بأي مكان ، حتى انقضت أربعة أيام ووجد الشابان جثتها .

blank
صفحة لدفتر مذكرات يحوي قصاصات لصور مورين فورلي وعائلتها

تحقيقات

بعد تأمين مسرح الجريمة نقلت جثة مورين إلى المستشفى لتشريحها . أظهر الفحص كسرًا كبيرًا في الجمجمة هو سبب الوفاة ، كما أكد تعرضها للإغتصاب . وأما فحص الدم أثبت أنها لم تكن تحت تأثير أي من الكحول أو المخدرات . كانت قد ماتت منذ ثلاثة إلى أربعة أيام من وقت العثور على الجثة .

كانت مورين فورلي بكامل ملابسها وقت إيجادها رغم الفوضى التي كانت تعمها . باستثناء حذاءها الذي كان مفقودا ، والذي أثبت الفحص أن قدميها كانتا نظيفتين ، وذلك يعني أنها كانت ترتديه وقت موتها . كما أن جسد مورين لم يحمل أي جروح دفاعية أو علامات صراع . لذلك لم يكن من المحتمل أن تكون قد رأت مهاجمها قادمًا ، بل أخذت على حين غرّة .

نائب رئيس الشرطة في سبيدار رابيدز قال أنه كانت هناك الكثير من العناصر المفقودة من غرفة نوم الفتاة . وأولها هي حقيبة يدها ، والتي كشفت التحقيقات أنها لم تذهب لأي مكان قط من دونها . كانت الحقيبة وفقا لشهادة زوجها تحتوي على رخصة قيادة مزورة لتثبت أنها فوق 21 من العمر . أدوات مكياج وإيصالات الإيجار ، صور عائلية و دفتر ملاحظات . أيضا على محفظة جلدية ببطانة مخملية حمراء . العديد من أزواج الأحذية كان مختفيا أيضا ، ولا يعرف لليوم الحذاء الذي كانت ترتديه مورين يوم مقتلها .

إقرأ أيضا : الجريمة الغامضة : مقتل تالا الشهري

كل التحقيقات أدت إلى الفراغ . وفي السابع والعشرين من سبتمبر أصدرت الشرطة نداء عاما للإدلاء بأي معلومات تخص الضحية مورين فورلي ، لكن ما من مجيب . وعلى مر السنين تم استجواب الكثير من المشتبه بهم وعرضهم على أجهزة كشف الكذب لكن دون أي جدوى . مما جعلهم يتحفظون على العينة الوحيدة للحمض النووي الموجودة نتيجة الإعتداء الجنسي على جسد مورين . وتصنف القضية تحت بند الجرائم الباردة .

blank
قبر مورين فورلي

العثور على القاتل

نصف قرن بالتمام والكمال ، هي المدة التي استغرقتها أجيال من الشرطة بمدينة سيوكس في ولاية آيوا للعثور على القاتل .

ففي العام 2006 قدم المحققون العينة المحفوظة للحمض النووي لمعالجتها . و إنشاء ملف تعريفي لها وتحميله في نظام مؤشر الحمض النووي المشترك لمكتب التحقيقات الفدرالي ، ومع ذلك لم يجدوا أي تطابقات . بعدها بعشر سنوات بدأ المحققون في جمع DNA من المشتبهين بهم إلا واحدا وذلك لوفاته عام 2013 . فقاموا بأخذ تصريح من السلطات لفحص الحمض النووي الخاص بابنته لمطابقته وهنا كانت المفاجأة .

في 24 من سبتمبر وبعد مرور خمسين عاما على إيجاد جثة مورين فورلي عثر على قاتلها . والذي لم يكن سوى المدعو جورج .م. سميث المتوفي عن عمر يناهز 94 سنة .

وقت الجريمة ، كان سميث في الخمسين من عمره . عمل في متجر لبيع الخمور بالقرب من شقة مورين فورلي وكان يدير بعض خدمات النقل ، مما كان يجعله يقوم برحلات إلى مكب النفايات حيث تم اكتشاف جثة مورين . قيل أنه تعرف على الفتاة من خلال زياراته للمطعم الذي تعمل فيه ونشأت بينهما معرفة وحديث .

blank
صورة نادرة لجورج .م. سميث

في الحقيقة لم تغفل الشرطة عن جورج ، بل وكانت تعدّه من المشتبه بهم الرئيسيين . لكن لغياب الأدلة الكافية ورفضه التام الخضوع لإختبار كشف الكذب لم يُعتقل . ولكن المحير أنهم لم يكثفوا البحث والتحقيق وراءه بسبب تصرفاته الجالبة للإنتباه على الأقل . إذ أن التقارير تؤكد على أن سميث كان يزورهم باستمرار ببداية التحقيقات ليسألهم إن جد شيء ما في القضية ! .

إقرأ أيضا : 8 رجال ونساء قتلوا أقرب الناس إليهم

وحُل لغز مقتل مورين فورلي أخيرا ، وإن لم تُكتشف تفاصيل وحيثيات الجريمة . ودفنت للأبد مع مرتكبها الذي أخذه الموت قبل أن يلقى جزاءه العادل ، لكن القضية أغلقت بشكل رسمي .

عزاء عائلة

” أخبرتكم يا رفاق ، أخبرتكم أنه كان جورج سميث “ .

تلك كانت كلمات ماري بروباكر والدة مورين ، والتي كانت في الرابع والثمانين من العمر وقت العثور على هوية قاتل ابنتها .. لتضيف :

“ نحن فقط نعرف أنه سيعاني في الجحيم بسبب ذلك . وعلى الأقل نحن نعلم أنه هو ، ويمكننا التوقف عن التساؤل و تركها تنعم بالسلام ” .

blank
إحدى شقيقات مورين ووالدتها

عقود طويلة مرت على عائلة مورين فورلي ، بقيت فيها مأساة فلذة كبدهم مورين حرقة في قلوبهم . لدرجة أنهم وضعوا مكافأة مالية لكل من يدلي بمعلومات عن قاتلها . عقود تمنوا أن يعرفوا فيها ما حل بابنتهم ، هم متقبلون أن لا شيء سيعيدها للحياة ، لكن فقط لتُبعث بعض الراحة في نفوسهم . راحة لم يقدر للأب ديفيد الذي توفي عام 2002 ولا أحد إخوتها المتوفي عام 2009 أن ينعما بها .

ملاحظة : جميع حقوق المقال محفوظة لموقع كابوس . لا يحق لأي شخص كان النقل الحرفي أو المرئي للمقال المنشور دون إذن مكتوب من إدارة الموقع . وتترتب المسائلة القانونية المنصوص عليها على كل مخالف للتنبيه المذكور .

المصدر
The Sleeping Lady of Cedar RapidsIowa cold casesoxygen

وفاء

الجزائر - للتواصل : [email protected]

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

13 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
13
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك