طوائف و معتقدات

ميثولوجيا الرعب : نيان

بقلم : اياد العطار

 

في تراث الشعوب ترتبط مناسبة رأس السنة عادة بأمور مشوقة وجميلة ، كشخصية بابانوئيل والهدايا والطعام الوفير … لكن رأس السنة في الموروث الصيني ترتبط بشيء مختلف ومناقض تماما ، حيث اعتقد الصينيون بوجود وحش مرعب على هيئة أسد عملاق ذو قرون يدعى نيان ، هذا الوحش يعيش في الجبال ، ولمرة واحدة في السنة ، تحديدا مع بداية رأس السنة الصينية يترك موطنه النائي وينزل ليجوب المدن والبلدات بحثا عن طعامه المفضل .. اللحم البشري ، وتحديدا لحوم الاطفال الصغار ..

في كل سنة كان هذا الوحش يعيث في الأرض فسادا ، وكان الناس مرعوبون منه ، فالوحش خالد ، لا يمكن قتله ، لذا كانوا يختبأون في منازلهم وهم يدعون الله ان ينجيهم من براثنه الحادة وانيابه القاطعة.

واستمر هذا الحال لسنوات مديدة قبل ان يأتي ذات يوم عجوز حكيم إلى المدينة الكبيرة ويخبر الناس بأن للوحش نقطة ضعف ، صحيح لا يمكن قتله ، لكن يمكن اخافته وابعاده ، فهو يخشى اللون الاحمر والضوضاء ..

blank
وبالتدريج تحولت هذه الطقوس إلى جزء من احتفالات رأس السنة الصينية

وهكذا اصبح الناس في كل رأس سنة يضعون مصابيح وزينة حمراء على ابوابهم ونوافذهم ثم يشرعون بالدق على الطبول واطلاق الالعاب النارية لعمل ضوضاء كافية لجعل الوحش يرتعب ويولي الادبار .. وبالتدريج تحولت هذه الطقوس إلى جزء من احتفالات رأس السنة الصينية حيث القرع على الطبول والالعاب النارية والزينة الحمراء وجوقات الراقصين التي تجوب الشوارع وهي ترتدي زيا يشبه وحش النيان الاسطوري.

مقالات ذات صلة

2 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى