تجارب من واقع الحياة

ميولي المثلية دمرتني

بقلم : haider hero 

أنا ما زلت أميل للرجال أكثر و أكثر و كأنها لعنة ستلازمني طوال حياتي
أنا ما زلت أميل للرجال أكثر و أكثر و كأنها لعنة ستلازمني طوال حياتي

 
مرحباً أعزائي رواد موقع كابوس المحترم .

أنا رجل أبلغ من العمر 30 سنة ، متزوج و لدي طفل وحيد ، مشكلتي العويصة هي ميولي المثلية ، حيث أنه منذ صغري و أنا أميل جنسياً إلى الرجال أكثر من النساء ، و حاولت بشتى الطرق أن أتخلص من هذه اللعنة إلا أنه بلا فائدة ، و مرت الأيام والسنين و أنا ما زلت أميل للرجال أكثر و أكثر و كأنها لعنة ستلازمني طوال حياتي ، علماً أني رجل محترم ومثقف و أعمل ضمن القوات الأمنية في بلدي ، و أصبحت كلما أشاهد رجلاً وسيماً أنجذب اليه لاإرادياً وتزيد دقات قلبي عند رؤيته .

قمت بمراجعة طبيب نفسي وشرحت له الحالة ، فاخبرني أنه علي أن أجبر نفسي على ترك هذه الميول لأنها تدمر حياتي و حياة عائلتي ، و عملت بنصيحة الطبيب قدر الإمكان ، لكن الرغبة المثلية الجنسية والميول كان لها رأي أخر فقامت بالتغلب علي.

ولا أخفي عليكم العلاقات المتعددة التي مررت بها وكلها بائت بالفشل لأنها كانت علاقات عابرة بدون حب ! ماذا أفعل فميولي المثلية دمرتني !.
 

تاريخ النشر : 2020-10-09

مقالات ذات صلة

59 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى