تجارب ومواقف غريبة

نظرة أخيرة

بقلم : Noora

فجأة تحركت جثته ، إذ فتح عينيه و نظر إلى أمه نظرة وداع أخيرة
فجأة تحركت جثته ، إذ فتح عينيه و نظر إلى أمه نظرة وداع أخيرة

السلام عليكم رواد موقع كابوس.

قبل مدة قصيرة تُوفيت عمة أمي ( رحمها الله ) و في حديث أمي عنها ذكرت ما حصل لأبنها الذي توفي قبلها بسنوات ، شيئاً غريبا جداً في جنازته حير الجميع ، و أحببت مشاركتكم القصة.

أبن عمة أمي ، كما قلت توفي قبل عدة سنوات ، كان كبيراً في العمر متزوج و لم يكن له أولاد ، و في أيامه الأخيرة مرض و توفي وحيداً في بيته ( لأن زوجته كانت في بيت أهلها ) ، وجدوا جثته بعد ساعات من مفارقته الحياة.

المسكين مات و هو مشتاق لأن يرى أهله ، خاصة أمه ( عمة أمي ) لكن كانت بينهم مشاكل كبيرة ، لذا قطعوا علاقتهم به ( ليس لدي تفاصيل عما حدث و لا كيف كان الوضع ).

و كإجراء طبيعي أُخضعت جثته للتشريح لمعرفة سبب الوفاة المفاجئ و بقيت 3 أيام في المستشفى ( الثلاجة  مصلحة حفظ الجثث )  إلى أن أقيمت جنازته في منزل العائلة ، و هناك أتيحت لهم أخيراً فرصة رؤيته ، و أكثرهم شوقاً طبعاً هي أمه ، التي بدأت بالبكاء و النواح ما أن وضع داخل الصالة ، بطريقة تدمي القلب ، 

و بينما هي في تلك الحالة و وسط بكاء كل الحاضرين ، فجأة تحركت جثته ، إذ فتح عينيه و نظر إلى أمه نظرة وداع أخيرة ، ركز فيها برهة قبل أن تغلق عيناه مجدداً ، اندهش الجميع و من بينهم أمه التي خف بكائها و عم الصمت في الغرفة.

أكثر من 20 شخص رأوا كيف فتح عيناه من بينهم خالتي الكبرى التي حضرت جنازته ، التي ما زالت مندهشة مما حصل ليومنا هذا ، فكيف حصل ذلك ؟ هل تلبسه جن أم ماذا ؟ الرجل توفي قبل 3 أيام و موته محقق تماماً ! و كيف تحققت رغبته بعد وفاته و أكثر شيء تمناه ( رؤية أمه ) ؟.

ربما لن نعرف الإجابة أبداً ، ما رأيكم أخوتي الكرام ؟ هل سمعتم عن حادثة مشابهة أو تملكون تفسيراً لما حدث ؟.

شكراً جزيلاً على القراءة.

تاريخ النشر : 2020-12-02

مقالات ذات صلة

19 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى