ألغاز علمية

نظريات المؤامرة التي تحيط بفيروس كورونا

بقلم : تامر محمد – مصر

هل هو نتاج مؤامرة؟ وهل تعرض العالم لخدعة كبيرة؟
هل هو نتاج مؤامرة؟ وهل تعرض العالم لخدعة كبيرة؟

إنفلونزا ووهان أو الفيروس التاجي الصيني ، أو فيروس كوفيد 19 ، أو ببساطة فيروس كورونا كما يفضل البعض تسميته ، لا يحتاج إلى تعريف لأنه أحدث إصدار من الأمراض علينا التعامل معه! ، ظهر الفيروس لأول مرة في الصين وفي أقل من شهرين انتشر في كل قارة في العالم ، وأسفر عن مقتل مئات الآلاف حتى الآن وإصابة عشرات الملايين ، يتفق معظم الناس على أن الفيروس ظهر لأول مرة في سوق للمأكولات البحرية في ووهان الصينية ، ومع ذلك يبدو أن بعض أتباع نظرية المؤامرة لا يصدقون هذه القصة ، يقولون أنها مجرد قصة زائفة اخترعها شخص ما للتغطية على الأصل الحقيقي للفيروس.

حكومة الولايات المتحدة الأمريكية

blank
الولايات المتحدة ربما تكون قد خلقته

هناك شائعات بأن حكومة الولايات المتحدة هي التي خلقت الفيروس التاجي الصيني ، تم تقديم هذا الادعاء لأول مرة من قبل شبكة الأخبار الروسية على قناتها الأولى خلال بث إخباري مباشر ، وقال مذيع صحفي إن الحكومة الأمريكية هي التي خلقت الفيروس لتدمير الاقتصاد الصيني ، وأضاف أن الولايات المتحدة ربما تكون قد خلقته حتى يتمكنوا من بيع اللقاحات للحكومة الصينية ، استند هذا الشخص في ادعائه إلى حقيقة أن كورونا يعني التاج بالروسية واللاتينية ، كما نعلم جميعاً فقد اعتاد الرئيس ترامب أن يحضر مسابقات ملكات الجمال وكان يرغب في بعض الأحيان بتتويج الفائزة ، يقول ذلك الرجل أن هذا هو سبب تسمية الفيروس على اسم التاج أو كورونا ، وإبان ذلك يقول العلماء إنهم سموا الفيروس بناء على شكله الذي يشبه التاج.

بيل غيتس

blank
هل لمؤسسة بيل ومليندا غيتس علاقة بالامر؟

إذا كنت تبحث من أجل فهم كيفية تدخل بيل غيتس في كل هذه الأمور ، فسنحتاج إلى العودة إلى أكتوبر 2019 ، في ذلك الشهر تعاونت مؤسسة بيل ومليندا غيتس مع المنتدى الاقتصادي العالمي ومستشفى جونز هوبكنز لاختبار كيفية استعدادنا لهذا الوباء! ، الغريب أن الفيروس ظهر بعد هذا الاتفاق بشهرين ، ويقول أتباع نظرية المؤامرة إن البرنامج كان مقدمة للوباء القادم الذي خططت له المنظمات الثلاث طوال الوقت ، في أثناء ذلك نفت مستشفى جونز هوبكنز هذا الادعاء وقالت أنه لا توجد صلة بين هذا الحدث ووباء كوفيد 19 ، دعم أتباع نظرية المؤامرة ادعاءاتهم بحقيقة أن مؤسسة بيل ومليندا غيتس قد قدمت في وقت سابق تمويلاً لمعهد بيربرايت ومقره المملكة المتحدة ، والذي لديه براءة اختراع لقاح فيروس كورونا ، ويقولون إن بيل غيتس تعاون مع المعهد لبدء توزيع الوباء على كل البلاد حتى يتمكن من بيع اللقاحات ، ينفي معهد بيربرايت وجود أي صلة بينه وبين فيروس كوفيد 19 ، وقال متحدث باسم المعهد إنهم قاموا فقط بالبحث في الفيروسات التاجية التي أصابت الطيور وليس البشر ، كما أن لقاحاتهم لا تفيد البشر إطلاقاً.

شبكات اتصال الجيل الخامس

blank
هل انترنت الجيل الخامس يضعف المناعة البشرية؟

كانت ووهان واحدة من أولى المدن الصينية التي بدأت بتكوين شبكة جيل خامس(5G) ، وهي نفس المدينة التي ظهر فيها فيروس كوفيد 19 لأول مرة ، هل هذه صدفة؟ تقول دانا آشلي أن ذلك ليس بصدفة ، تعتقد آشلي أن فيروس كوفيد 19 ناتج عن موجات الإشعاع الصادرة عن شبكة الإنترنت الخاصة بالجيل الخامس ، استندت في ادعاءاتها إلى ورقة بحثية عمرها عقدين كشفت فيها أن شبكة الجيل الخامس خطرة على صحة الإنسان ، تقول آشلي إن ما يسمى بالفيروس التاجي هو في الواقع تسمم إشعاعي ، وتقول إنه يضعف جهاز المناعة مما يجعل الشخص عرضة للأمراض ، يقول بعض أناس على الجانب الآخر من هذه المبارزة أن آشلي ما هي إلا مخادعة تتآمر على الناس هي الأخرى ، يقولون أن دراسة عام 2000 التي استشهدت بها قد فقدت مصداقيتها من خلال دراسة عام 2005 التي أثبتت أن شبكة الجيل الخامس لم تكن خطرة على البشر ، وأشاروا أيضاً إلى حقيقة أن ووهان كانت مجرد واحدة من 16 مدينة صينية صنعت شبكة جيل خامس في نفس الوقت.

الحكومة الصينية

blank
هل تسرب الفيروس من احد المختبرات الصينية ؟

يعتقد بعض الناس أن الصين هي التي صنعت فيروس كوفيد 19 كجزء من برنامجها للأسلحة البيولوجية ، يقولون أن الفيروس تسرب لاحقاً من أحد المختبرات مما تسبب في انتشار الوباء ، المختبر المعني هنا هو المختبر الوطني للسلامة البيولوجية وهي المنشأة الصينية الوحيدة المملوكة للحكومة القادرة على إجراء أبحاث حول الفيروسات القاتلة ، وهي جزء من معهد ووهان لأبحاث الفيروسات والذي بالطبع يقع في ووهان! ، إذا كنت تتذكر فإن ووهان هي نفس المدينة التي اندلع فيها الوباء ، نشأت هذه المزاعم بسبب بيان أدلى به الرئيس شي جين بينغ مباشرةً بعد تفشي الوباء ، وقال إن سلامة المختبرات واجب وطني ، وفي اليوم التالي أصدرت وزارة العلوم والتكنولوجيا الصينية تعليمات حول كيفية تأمين المختبرات لمنع هروب الفيروسات ، يدعم أتباع نظرية المؤامرة ادعاءاتهم بحقيقة أن الفيروسات تسربت في وقتٍ سابق من المختبرات الصينية ، فقد نجا فيروس متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد المسمى “سارس” المميت مرتين.

الحكومة الكندية

blank
هل تمت سرقة الفيروس من مختبر كندي؟

يعتقد بعض الناس أن الحكومة الكندية – بقيادة أستاذ الدراسات الاجتماعية جاستن ترودو – أنشأت فيروس كوفيد 19 في مختبر علم الأحياء الدقيقة الوطني في وينيبيغ داخل كندا ، المختبر منشأة مملوكة للحكومة الكندية يجري أبحاثاً حول الفيروسات القاتلة تماماً كالموجود في ووهان الصينية ، يقول أتباع نظرية المؤامرة أن جاسوسين صينيين سرقا الفيروس وأرسلاه إلى معهد ووهان لأبحاث الفيروسات حيث انتهى به المطاف بالتسبب في الوباء ، الجاسوسين المعنيين هما الدكتور كيدينغ تشينغ وزوجته الدكتورة شيانغ قوه كيو ، عمل الزوجان في المختبر حتى تم تسريحهما فجأة في عام 2019 ، وقال أتباع نظرية المؤامرة إن الثنائي تم فصلهما من العمل بسبب سرقة عينات من الفيروس وإرسالها إلى الصين ، وقالت شرطة الخيالة الكندية الملكية إنها طردتهما بسبب قضايا سياسية وإدارية ، إذاً من يقول الحقيقة؟!.

انفجار حجر نيزكي (رجم) في أكتوبر 2019

blank
هل حمله نيزك الى الارض؟

حدث شيء مدهش في شمال شرق الصين في الساعات الأولى من يوم الجمعة الموافق 11 أكتوبر 2019 ، حيث انفجر حجر نيزكي في السماء بعد منتصف الليل مباشرة مما تسبب في وميض شديد جعل سماء الليل مشرقة كالنهار ، طبعاً لن يترك أتباع نظرية المؤامرة هذا الأمر في حاله وسيقفزون إلى هذا الحادث! ، يقولون أن النيزك أحضر فيروس كوفيد 19 من الفضاء الخارجي! ، يقول العلماء أن هذا غير مرجح لأن النيزك لم يهبط أصلاً على الأرض! ، حتى لو حدث ذلك فإنهم لا يعتقدون أن الفيروس كان بإمكانه تحمل درجة الحرارة القصوى للهبوط ، يمكن أن تصل درجة حرارة الشهب التي لا تحترق في الغلاف الجوي إلى 647٫78 درجة مئوية عند لمسها للأرض ، وهذا أكثر من كافٍ لقتل الفيروس عدة مرات! ، وأضاف أخصائي الأمراض المعدية الدكتور دومينيك سباركس أن فيروس كوفيد 19 من المحتمل أن يكون قد نشأ هنا على الأرض لأنه يشترك كثيراً مع متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد (سارس) ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (ميرس) ، جميع الفيروسات الثلاثة تنتمي إلى مجموعة من الفيروسات تسمى الفيروسات التاجية ، نحن نعلم أن سارس وميرس نشآ هنا على الأرض لكن ماذا عن كوفيد 19؟ الوقت وحده من سيخبرنا.

امرأة صينية تشرب حساء الخفاش

blank
صزرة المرأة الصينية وهي تتناول حساء الخفافيش

هناك تكهنات بأن البشر جاءهم فيروس كوفيد 19 من الخفافيش ، في حين أن العلماء لم يتحققوا بعد من هذا الادعاء ، يعتقد بعض الناس أنه انتشر في البشر بعد أن التهم شخص ما خفاش مصاب ، هذا “الشخص” هي مدونة رحلات صينية تسمى وانغ مينغيون ، أصبحت مينغيون ضحية لنظرية المؤامرة بعد أن انتشر فيديو لها وهي تتناول الخفاش ، وقد اتُهمت بالتعاقد مع الفيروس ونشره في أشخاصٍ آخرين! ، أجبرت الحكومة الصينية الاشتراكية مينغيون في وقتٍ لاحق على الاعتذار عن أكل الخفاش ، وأضافت أن الفيديو تم تصويره عام 2016 أي قبل ظهور فيروس كوفيد 19 بثلاث سنوات ، ولم يتم تصويره في الصين بل في جمهورية بالاو وهي جزيرة في المحيط الهادئ.

صنعه شخص أو مجموعة مجهولة من الناس من فيروس نقص المناعة البشرية

يقترح مجموعة من الباحثين الهنود أن فيروس كوفيد 19 يحمل بعض الشبه من فيروس عوز المناعة البشري ، قالوا إن هذا كان دليلاً كافياً لإثبات أن شخصاً ما قام بتعديل فيروس نقص المناعة البشرية لخلق هذا الفيروس الجديد ، لقد قاموا بالنشر على البيوركسيف وهو موقع إلكتروني للأوراق البحثية ورقة في انتظار المراجعة ، لم يذكر الباحثون أسماء من قاموا بتلك الفعلة ، لذلك فنحن لا نعرف الأشخاص المسؤولين ، تسببت تلك الورقة في جدل مما دفع الباحثين إلى سحبها.

جعة كورونا!

blank
بيرة الكورونا المكسيكية

كورونا إكسترا هي علامة تجارية لبيرة يتم تخميرها في المكسيك ، لا علاقة لها بالفيروس التاجي ولا تسببت في وجوده أو نشره ، حصلت هذه البيرة على اسمها من الكلمة الإسبانية واللاتينية “التاج” ، وتم تسمية الفيروس لشكله الذي يشبه التاج ، وتعاني كورونا إكسترا من أزمة تسمية منذ تفشي الوباء! ، في حين أن لا أحد قد ادعى بالفعل أنها تسبب الإصابة بالفيروس أو نشره ، يبدو أن الناس يعتنقون مثل هذه المعتقدات! ، لقد غمرت جوجل عمليات بحث عن “فيروس جعة كورونا” و “فيروس الجعة” و “جعة فيروس كورونا” منذ شهر يناير الماضي! ، لقد نمت حصة كورونا إكسرتا في السوق وفقاً لما قالته الشركة ، في الثمانينيات عانت الحلوى المعروفة باسم إيدز من انخفاض المبيعات بنسبة 50٪ بعد أن اعتقد الناس أنها تسبب الإيدز!.

***

اخيرا .. ما رأيك انت عزيزي القارئ ، خصوصا وان الجدل قد كثر في هذه المسألة ، هل تؤمن ان فيروس كورونا هو نتاج مؤامرة وزيف واكاذيب .. ام انه مرض وبائي حاله حال مئات الاوبئة التي ضربت البشرية على مر العصور، والتي ستستمر بالظهور من حين لآخر في المستقبل.

المصادر :

Coronavirus: Russian media hint at US conspiracy
Social media conspiracies blame coronavirus on 5G internet
Don’t buy China’s story: The coronavirus may have leaked from a lab
Online claims that Chinese scientists stole coronavirus
The Gates Foundation is again hit by fake news
Brilliant Midnight Fireball Lights Up Sky Over Northeast China
Quick retraction of a faulty coronavirus paper was a good moment for science

تاريخ النشر : 2020-10-01

مقالات ذات صلة

45 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى