تجارب من واقع الحياة

نهمي على الطعام مجدداً

بقلم : امجد – سوريا
للتواصل : [email protected]

أصبحت أتمنى مجرد أمنية أن تمضي ثلاثة أيام متتالية بدون تناول السكريات
أصبحت أتمنى مجرد أمنية أن تمضي ثلاثة أيام متتالية بدون تناول السكريات

السلام عليكم.

بدايةً أود أن أخبركم عن تجربتي بفقدان الوزن ، فأنا طولي 170 سم ، في صيف 2020 م وصل وزني لـ98 كيلو مما اثقل حركتي و سبب لي ضيق شديد في التنفس ، فأنا كنت أتناول أكياس البطاطس و البسكويت و الشوكولا و الكولا و العصير و النودلز بشكل يومي عدا طبعاً عن تناول كميات كبيرة من الصمون خلال اليوم الواحد (4-5 صمونات في اليوم) عدا عن هوسي الشديد بسندويتشات الشاورما و الفلافل و الوجبات السريعة ، هذا غير أنني كنت مدمن على الغذاء المقلي ، لذلك قررت وضع حد لهذا الإدمان و فعلاً بدأت بممارسة تمارين الكارديو على جهاز المشي ثم اتبعت نظام الصيام المتقطع حيث آكل خلال 8 ساعات في اليوم و أصوم 16 ساعة ،

أو آكل خلال 10 ساعات في اليوم و أصوم 14 ساعة و خلال فترة الصيام اكتفي بشرب المياه و بقيت على هذا الحال لمدة ثمانية اشهر و ابتعدت تماماً عن السكريات و النشويات و المقالي و الوجبات الجاهزة و العصائر حتى العصائر الطبيعية لم اعد اشربها ، و أكثرت من تناول الخضار و الفواكه و البروتينات و الأغذية التي تحتوي على الدهون كاللحوم و الدجاج و أحياناً السمك ، و أيضاً كنت حريص جداً على ألا استلقي على السرير أو أنام إلا بعد مرور 3 ساعات على الأقل من تناول الوجبة ، طبعاً خلال هذه الفترة ممكن أتناول قطعة صغيرة جداً من الشوكولا بحيث لا تتجاوز كميتها 50 غرام ، و فعلاً نزل وزني من 98 إلى 56 و لكن لم يصبح جسمي مشدوداً بعد ، و لكني كان يعجبني شكله.

المهم منذ حوالي شهرين و نصف حدثت معي ظروف صعبة جداً أدت إلى حدوث حالة عدم استقرار في محيطي ، بحيث بدأت شيئاً فشيئاً أعود لتناول الشوكولا و لكن قبل شهر رمضان بأسبوعين بدأت أزيد من الكمية و لكل خلال شهر رمضان و نتيجة لتغير العادات الغذائية كل تعبي خلال الثمانية الأشهر تلك بدأ يضيع و يذهب سدىً و عدت لتناول البسكويت و الشوكولا بشراهة و أصبحت أتناول كميات هائلة من الطعام خلال فترة ساعتين و نصف و وزني بدأ يزيد ، و أود أن أشير إلى أن محيط خصري كان قياسه 74 سم في فبراير الماضي

أما الآن اصبح 85 سم خلال شهرين ، و المشكلة أنني كنت أعتقد أنه بعد استقرار ظروفي و بعد انتهاء شهر رمضان سأقلع عن تناول البسكويت و أعود لنظامي الغذائي ، و لكن المشكلة أنه انتهى شهر رمضان ولم يتحسن شيء ، و أنا أعلم أن ما أمر به يدعى eating disorder ، حيث أنني أصبحت أتناول علب البسكويت بكميات كبيرة و بعيداً عن الناس ، و أنا حقيقةً أعاني كثيراً و أتألم نفسياً و معنوياً من ذلك و أتمنى لو أعود لما كنت عليه قبل شهرين و نصف.

أود أن أشير أيضاً إلى أنه خلال الثمانية أشهر تلك عندما كانوا يرونني الأقارب و يلاحظون تغير وزني كانوا يقولون لي أن أتوقف و أن وجهي بدأ يصبح قبيحاً قليلاً نتيجة للنحف الزائد ، ولكن أنا على قناعة تامة أنهم مخطئون ، فأنا تحسن وجهي كثيراً خلال تلك الفترة و أصبح أكثر حيوية و شباباً من ذي قبل ، و لكن أقاربي أغلبهم بدينون و مهووسون بالطعام كثيراً ، و أخر موقف حدث معي كان منذ بضعة أيام في عيد الفطر خلال زيارة لأحد الأقارب ، تخيلوا أنه شبهني بعجوز عمره 80 سنة نتيجة تغير وجهي ، و أنا أقسم بالله أن معتقداتهم خاطئة و أن ما أفعله هو الصحيح ، و لكن أنا أستغرب هل من الممكن أن كلام الأقارب قد أثر على عقلي الباطن و اللاوعي لدي مما ولّد لدي حاجة خفية لاشعورية تدفعني للتعلق بالسكريات و تناولها بشراهة مجدداً؟.

أود أن أشير أيضاً إلى أنني لم أتبع نظام غذائي معين و لم استشر طبيب تغذية بسبب قلة أطباء التغذية في بلدي و ارتفاع تكاليف الأطباء لدينا ، فقد كنت اعتمد بشكل رئيسي على معلومات متنوعة من الأنترنت في معرفة الأطعمة التي يجب أن اعتمد عليها لإزالة الدهون و على التمارين الرياضية و تمارين الكارديو ، أيضاً أود أن أشير إلى أنني لم أذهب لنادي رياضي فكل التمارين الرياضية كنت أقوم بها في المنزل ، إضافة لوجود جهاز مشي لدي ، و لكن لم التزم كثيراً بالقيام بالتمارين الرياضية كل يوم.
 
أنا حالياً أعاني كثيراً و أصبحت أبكي على نفسي و على حالي و أتمنى لو أعود لما كنت عليه قبل شهرين و نصف و أن أقلع عن التفكير بالطعام ، فأنا أصبحت أتناول البسكويت صباحاً و ظهراً و عصراً و مساءً ، و أصبحت أنام مباشرةً بعد تناول الطعام حيث لم أعد أنتظر مرور 3 ساعات.

أنا أريد أن أشير إلى أن تلك الظروف أثرت بي نفسياً و عندما أتى شهر رمضان أزداد الأمر سوءاً و الأن أريد أن أجد حل و أن أعود لما كنت عليه سابقاً ، حتى أنني أصبحت استغرب كيف كنت أمتلك تلك الإرادة الصلبة التي كانت لدي طيلة الثمانية الأشهر تلك ! و الآن أصبحت أتمنى مجرد أمنية أن تمضي ثلاثة أيام متتالية بدون تناول السكريات ! ساعدوني أرجوكم فأنا أن بقيت على هذا الحال ليس من المستبعد أن يعود وزني إلى 90 كيلو.

تاريخ النشر : 2021-05-20

مقالات ذات صلة

16 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى