تجارب ومواقف غريبة

هذا الرجل .. من يكون ؟

بقلم : جمال البلكى – مصر الاقصر اسنا
للتواصل : [email protected]

ظهور رجل ممزق و مهلهل الثياب على مدخل العزبة و ظهرت المشاكل معه
ظهور رجل ممزق و مهلهل الثياب على مدخل العزبة و ظهرت المشاكل معه

منذ فترة من الزمن لم أقصص عليكم شيء من قصص و أحاجي الريف  الذي يعج بالقصص الغريبة و العجيبة ، و من هذه القصص أخترت لكم قصة قد حدثت منذ ما يقرب من نصف قرن و قد دققت و تحققت من شهود عيان كانوا من أطراف القصة و شاركوا فيها.

و تبدأ الأحداث بظهور رجل ممزق و مهلهل الثياب على مدخل العزبة ، كانت ملامح وجهه لا تُرى من كثافة الشعر الذى يغطى وجه ، و عبر الرجل الجسر الخشبي الذى يربط العزبة بالطريق الترابي ماراً فوق المجرى المائي ، و ما أن وطئت أقدمه مدخل العزبة حتى لمحه أحد الصبية بهيئته الغريبة حتى صاح على رفاقه الذين يلعبون و تكاثر الصبية حول الرجل و هم يصيحون ويهللون : المجنون … المجنون … المجنون ، و تحول الصياح إلى قذف الرجل بالطوب و الحصى الذي يملأ جنبات العزبة ، و الرجل يجري أمامهم و أهالي العزبة يضحكون على الرجل الذي يجري ، و حاول الرجل دخول شارع أخر من العزبة بعد أن أفلت من صبية الشارع الأول ، و لكن ظل بعض الصبية متربصين بالرجل و بتحريض من بعض رجال القرية الذين لا يحبون الغرباء ، و ما أن ظهر من الشارع حتى تعرض إلى رشقات متواصلة من الطوب و الحجارة حتى شجت رأس الرجل ،

 و لم يحاول أحد من أهالي العزبة العطف على الرجل بالطعام أو الشراب أو حتى منع الصبية من إيذاء هذا المسكين ، التقط الرجل أنفاسه خارج العزبة ، و في لحظة أنحنى الرجل و ملاء كفه بالتراب و قذف به نحو العزبة و تحول غبار التراب المتناثر إلى لهب من النار ، و ظلت النار تشتعل و تشتعل حتى أتت على كل شيء في العزبة ، و أخذ بعدها أهل العزبة بالبحث عن الرجل في القرى و النجوع التي حولهم و ذلك للاعتذار من الرجل و تطييب خاطره عما بدر منهم و من صبيتهم ، و لكن رغم البحث الذى استمر سنوات لم يجد أحد هذا الرجل أبداً ، و لا زال أهل العزبة إلى الأن في حالة من الحيرة والدهشة و كثرت الشائعات والأقاويل عن ما هية هذا الرجل الغريب ، فمن يكون هذا الرجل برأيكم ؟ .

تاريخ النشر : 2021-04-27

مقالات ذات صلة

19 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى