تجارب من واقع الحياة

هل الحياة حلوة حقاً ؟

بقلم : منى – السعودية

انا اموت ببطء ، ولكن موت نفسي يقتل كل شعور اشعر به

السلام عليكم ..
لا أعرف من أين أبدأ لكن أحتاج أن أفرغ ما في داخلي ، هل الحياة حلوة حقاً ؟ لا اعرف ، انا اصاب بالجنون حقا ،انا اموت ببطء ، ولكن موت نفسي يقتل كل شعور اشعر به ، لا اريد ان اتحدث كيف كنت أو كيف أصبحت ،لكن انا اكتب هنا لا اريد المساعدة فقط أريد ان اشعر ان احد ما قرأ رسالتي ، لا اعرف بعدها هل سوف أرى ردكم أم لا ،الاكتئاب ، الوسواس ، اضطراب الشخصية الحدية ، اضطراب ثنائي القطب ،وسواس الموت والمرض الوسواس القهري والعلاج النفسي ، هؤلاء دمرو حياتي ، قولوا لي كيف احاسبهم كيف ؟

٧ سنوات وانا ابكي ، ٧ سنوات غيرت حياتي ، ٧ سنوات وانا أتعالج وأخيرا بعد انا تعافيت لم أعد اعرف نفسي ، كأني كنت في غيبوبة وقمت بعدها ،أقسمت ان لا أتناول اَي علاج نفسي رغم محاولة الكل بذلك لا اريد ،أريد ان أبقى مريضة وأموت مريضة ، اخاف من نفسي وانا لست مريضة ، لا أريدها احاول ايذاء نفسي ، اشعر بمشاعر غريبة لا اعرف هي فرح أم حزن لكن تجعلني ابكي بشكل لا يعقل، ممكن ان أقضى أسبوع أو أسبوعين في غرفتي ولا أكلم احد ، أصبحت اجمع اكبر عدد من الحبوب من كل أنواعها لكي انتحر واتخلص من كل ذلك .

احيانا أبدأ بالظهور كما تعرفني قبل المرض ، ( منى) الطموحة التى تريد ان تدخل الطب وتصبح طبيبة ، التي تتكلم 5 لغات ، التي تشارك في مسابقات وفِي برامج تطوعية ، التي تلقي المحاضرات وتساعد الناس وأحب نفسي كثيراً ، اضحك وامرح ، شخصية واثقة من نفسها كثيرا كثيرا ، شخصية معروفة ومرحة ، وممكن في لحظة يهتز كل شي في لحظة ممكن ان انظر إليك بنظرة ثانية ، ممكن أن تراني ابكي أو اصرخ أو اذهب إلى غرفتي ولا اريد احد ان يكلمني أبدا الي هنا ولا أسطيع ان اكتب المزيد

————

عندما مرضت كان عمري ١٤سنة ، بعد شهرين سوف اكمل ٨ سنوات من مرضي ، الان أنا في ٢١ من عمري

————

إذا سألتموني عن السبب ..
على مدار ٧سنوات وكل الأطباء النفسيين والشيوخ يقولون أنه وانا صغيرة شيء ما أخافني لكن لا يوجد شيء أخافني أو انا لا اذكر ، فقط اذكر عندما كان عمري ٧سنوات ظهر في وجهي بهاق وقال الشيوخ هذا شيء أفجعها ، والي الان يظهر في وجهي عندما احزن أو ابكي ، شيء أبيض جدا يغطي أنفي وجزء من خدي

السبب الثاني : الحياة الاسرية وانا صغيرة كانت “زفت” ، رأيت أمي تُهان من ابي امام عيني كثيرا (ولا اريد التكلم عن هذا كثير )

السبب الثالث : موت صديقة طفولتي وجدي ، وعندما كان عمري ١٥ ماتت صديقتي المقربة

اخيرا ً: لا أظن ان احد من هذا الأسباب هو السبب الحقيقي ، السبب الحقيقي المفروض كان ما أعيش .

تاريخ النشر : 2018-09-13

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

28 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
28
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك