تجارب من واقع الحياة

هل جميع الرجال متشابهون؟

بقلم : مريم – الاردن

دخلت على حسابه وصدمني ما رأيته!!
دخلت على حسابه وصدمني ما رأيته!!

حسنا حسنا ربما سأندم لاحقا على كتابتي تلك ولكني في وقت لن أقبل بالتراجع..

بجانب إلى أنني أردت آراء أشخاص غرباء لا يعرفون المجاملة 
أردت أن أنظر للموضوع من زاوية بعيدة عليّ أرى مالم أراه من قبل.

أدعى مريم عمري ١٩ سنة أدرس بالجامعة في عامي الثاني ، في حياتي لم أعجب بأحدهم لم أحلم بأحدهم لم أفكر بأحدهم ، لم أكتب لأحدهم ، لم أتحدث لصديقاتي بحماس عن أحدهم ..
ولكني فعلتها ..أعجبت بزميل لي ،ولو أردتم الصراحة فلن أسميه إعجابا ،”عذرا فلاسفة علم النفس هذا ما شعرت به حتى لو رأيتم أنها مجرد مراهقة ومشاعر مزيفه الخ..”.

رأيت فيه نعم الصفات ، كما أنه يختلس لي النظرات الجانبية أيضا ، لم أنظر إليه بتاتا فأنا أرى بتلك التصرفات تقليلا من نفسي وشكلي، بل أن صديقتي كانت تخبرني بهذا أيضا ..
رأيت فيه كل شيء جميل وودت بشدة أن يتحدث معي او نتقرب ولكن لم يحدث، مرت أيام عدة وشهور ونكتفي بإختلاس النظرات لبعضنا البعض، إلى هنا لم تكن هناك مشكلة تذكر، 
ومرت أيام وكنت أتصفح صفحته على الأنستجرام
كالعادة وأرى أن كان قد نشر شيئا جديدا، ودخلت صدفة على قائمة الأشخاص الذين يتابعهم وليتني لم أفعل!! 
وجدته يتابع صفحة إباحية!! وعدة صفحات مشابهة لهذا المحتوى! 

لقد صدمت! الشاب الذي أرى فيه نعم الرجل بهذه الأخلاق المدنية! بل وكأنه يتباهى ولا يهمه أن رأى أحدهم هذه القذارة على صفحته! .
المهم مرت أيام وأخذت عهدا على نفسي بألا أفكر به وأن أمسحه من رأسي وقلبي بعد أن كنت أدعو ربي أن يصلحني لأناسبه! ولكني أنساق وراء مشاعري و أرى إسمه عندما أنظر لأي كلمة، أرى ملامحه في شكل أي شخص أراه ، ببساطة مازلت أحبه رغم توبيخ عقلي المستمر ..

رجاء أخبروني ما علي فعله من وجهة نظركم مهما كانت سأحترم ارآكم فأنا علي يقين بأن هناك عقولا أكثر حكمة ونضجا مني وخبرة .. 

تاريخ النشر : 2021-04-02

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

25 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
25
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك