تجارب من واقع الحياة

هل سيعود كما كان

بقلم : قنديل الامل

هذه المرة سأتحدث مباشرةً عن شيء خاص بي وهي مشكلة شعري..
بدأ ينحدر تدريجيا وبشكل مفجع تساقط، تقصف، هيشان.

السلام عليكم، دائما ما أتردد على هذا الموقع الأكثر من رائع لرواده وإدارته. وليست المرة الأولى التي اكتب فيها بهذا القسم عن مشاكل الحياة، لكن هذه المرة سأتحدث مباشرةً عن شيء خاص بي وهي مشكلة شعري..

لقد كان لدي شعر ناعم وكله حيوية منذ طفولتي حتى صباي، كان رائع من حيث كثافته وكان سريع الطول أي يطول سريعا برغم من قصاتي المتعددة إلا انه يعود كما كان وبفترة قياسية. استمر شعري بهذا إلى عمر 16، ومن هنا بدأ ينحدر تدريجيا وبشكل مفجع تساقط، تقصف، هيشان، أصبح خفيفا وجافا بطريقة وان فرغت علبة الزيت ليلا سأصبح وقد تشربه رأسي وأصبح هايش من جديد.

قد لا تروها مشكلة لكن والله إنها أثرت بثقتي ونفسيتي إلى حد كبير، ذاك الشعر الرائع أصبح خفيف وبه فراغات ولدرجة انه حتى الاستشوار لا يجدي نفعا؛ لأنه لا توجد خصلة سليمة من الهيشان حرفيا أصبح كما الشمس، قد تنصحوني أن اذهب لأخصائية لتصرف لي بلسم معين أو ما شابه أو حتى خلطات البيض والمايونيز والخ أو منتجات معينة، لكن لا جدوى من ذلك لأن وضعنا المادي صعب جدا وهو أحد الأسباب الذي أدت لتدهور شعري، فالتغذية والاستشوار وعدم توفر وسائل العناية الأزمة كل تلك كانت أسباب..

تاريخ النشر : 2021-08-16

مقالات ذات صلة

35 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى