العراف

هل عمل المرأة ظلمٌ لها ؟

بقلم : غريبة الاطوار – سوريا

هل عمل المرأة ظلمٌ لها ؟
هل عمل المرأة ظلمٌ لها ؟

الفطرة التي فطرنا الله عليها هي أن الرجال قوامون على النساء ، فالرجل يعمل ويكد ويتعب لكي يؤمن الحياة الكريمة لعائلته ويوفر لهم المال والعيش الرغيد و المرأة تجلس في منزلها تطبخ و تنظف و تربي الأطفال و تهتم بزوجها ، فكلّ منهم له دوره الملائم له في الحياة ..

لكن ماذا عن عمل المرأة خارج المنزل ؟ فهي بذلك تصبح مسؤولة عن داخل و خارج المنزل عدا تربية الأطفال .. كيف يمكن للمرأة أن تهتم بالطبخ و الغسيل و التنظيف و تربية الأطفال و العمل في الخارج , عدا الاهتمام بنفسها و الزوج ؟

أذلك إهدار لطاقتها و راحتها ؟ أم في ذلك ضغطٌ عليها ؟ أم ظلمٌ لها ؟ أم حرية شخصية و استقلالية ؟ أم إثبات الذات ؟!

طبعاً لا أنكر أن للمرأة الحق في العمل و تحمل المسؤولية و الاستقلال المادي .. لكن الرجل يعمل خارجاً و المرأة تعمل داخلاً , أما عن عمل المرأة خارجاً وداخلاً فيصبح ذلك بمثابة حمل ثقيل عليها أليس كذلك ؟!

أسئلتي للقارئ ..

1- هل تعتقد أن عمل المرأة في الخارج ظلمٌ لها؟
2- هل تعتقد أن عمل المرأة يلغي دور الرجل في المجتمع؟
3- هل عمل المرأة يؤثر على تربية وسلوك الأطفال؟
4- هل عمل المرأة يؤثر على الحياة الزوجية ؟
5- برأيك.. هل للرجل الحق في أن يمتنع عن الصرف على زوجته بحجة أنها تعمل؟
6-  ( للمرأة العاملة ) كيف تستطيعين التوفيق بين العمل في الخارج و الداخل ؟

تحياتي..

 

تاريخ النشر : 2016-07-10

مقالات ذات صلة

50 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى