تجارب من واقع الحياة

هل من حل ؟

بقلم : شمس – الأردن

أنا أنام بكثرة و هذا من أعراض الأكتئاب و أغرق في عالم الخيال
أنا أنام بكثرة و هذا من أعراض الأكتئاب و أغرق في عالم الخيال

 
مرحباً ، أسمي شمس ، فتاة في الرابعة عشر من العمر ، متأدبة ، خلوقة ، متفوقة دراسياً ، على قدر من الجمال ، ففي جلساتنا مع الأقارب لا استغرب الإطراء على رقيي في الفعل أو القول أو بجمال شعري الأصهب أو بعيوني البندقية ، قد تستغربون من سبب كتابة هذا الموضوع و لكن أنا لست على ما ابدو ، فأنا أعيش في الوهم أكثر من الحقيقة ، أو ما يُعرف بالفصام ، أجل ، أتحدث مع نفسي أكثر من البشر أو بالأحرى مع صديقتي الخيالية التي نسجها خيالي ليخفف من وحدته قبل أربع سنوات ،

هي فتاة ملائكية تراودني في أحلامي ، فاذا ضاقت بي هموم الدنيا اصعد إلى السطح أجلس بوجه نجمة القطب و أبكي  إلى أن ينطلق ذلك الصدى في نفسي ، صوت رفيقتي  تنصحني و تعيدني إلى رشدي ، تعاتبني اذا ما أخطأت و تحفزني اذا تقهقرت ، الشعور الذي تكسبني إياه هاته الفتاة لا يستطيع الناس قاطبة أن يشعروني به ، انزوي في غرفتي ، أنام بكثرة ، هي أعراض اكتئاب أم أعراض جنون ؟ أود أن استفساركم في موضوع اذا كان الجنون في نظر الناس يشعرك بالأمان هل هو مرحب به أم انك ستصد الباب في وجهه ؟.

تاريخ النشر : 2019-12-26

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

34 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
34
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك