العراف

واقع ام وهم؟

بقلم : قطرات

منذ عدة أيام كنت جالسة أفكر في لاشيء حين سطع ببالي حلم قديم جدا , اذكر أني رأيته قبل اربع او خمس سنوات .أنا طبعا لا أتذكر الحلم وتفاصيله أذكر فقط جزء صغير وذلك الجزء اقترن بشعور غريب لازال يسيطر على كياني ليومنا هذا وتنتابني الرجفة من مجرد سطوعه في ذاكرتي .

إذا , لقد كنت واقفة على حافة سطح منزلنا القديم وفجاة سقطت للأسفل , ولأن منزلنا كان عاليا للغاية فقد استمر سقوطي لمدة وشعرت بمشاعر مختلفة للغاية , منها الرهبة والخوف كوني اسقط نحو نهاية محتومة هي الموت . وغير ذلك كانت الرياح قوية وأحس بها تلف كل جسمي .. فقد كنت أطير فعلا . مايثير رجفتي هو شعوري بذلك السقوط وبكل تلك المشاعر دفعة واحدة ; أقصد هل جرب أحدكم السقوط من الطائرة نحو الارض؟ خوف وفرح بالطيران ورياح تلعب بجسده تحاول رفعه للأعلى ولكنه يستمر بالسقوط , ذلك كان شعوري تماما . نهاية الحلم كانت غريبة ففجأة ظهر رجل من العدم , والتقطني في الهواء لأجد نفسي قرب باب مغارة!

المهم انا لست اريد إتعاب ذاكرتي بتذكر تفاصيل الأحلام الأخرى التي كانت ملتوية وعسيرة على الفهم كأي حلم عادي بتطورات غير عادية . مايهمني من هذا الحلم هو ذاك الشعور الذي أجدني عاجزة عن شرحه او تلخيصه في كلمات معينة لأني نفسي لا أعرف ماهيته , ولكن يمكنني القول أن هذا الحلم بالذات ولد داخلي رغبة مجنونة بتجربة القفز من علو شاهق لتجربة نفس الشعور مرة أخرى واتحمس كثيرا بسبب ذلك , ففي كل الأحوال أنا جربت ذلك في حلمي وربما الواقع قد يختلف -فلن يوجد مغارة ولارجل غريب يلتقطني في الهواء – ولكني واثقة ان نفس المشاعر ستعود إلي وهذا ما أريده .

أنا أعرف ان معظمنا مر بتجربة السقوط عن السرير في الوهم فيستيقظ مرعوبا .او جرب الاستيقاظ فاقد الذاكرة لثوا قليلة والشعور بالضياع وسط الظلام .
هذا كله حدث لمعظمنا وانا لست استثناءا .. وهذه الاحداث تمتزج بالواقع فتشك اهي حلم ام حقيقة وهذا نفسه ينطبق على تجربة السقوط التي مررت فيها بحلمي فأنا اعرف ان ما سبق وتلا هذا الجزء كان مجرد خرابيط انتجها عقلي ان صح القول .وذلك يجعلني اشك في حقيقة ذلك من عدمه .

بعد الكثير من اللغو دعوني اطرح اسئلتي عليكم .
سؤالي هو :

– كيف لحلم عادي ان يسيطر علي بهذه الطريقة وكيف لتلك المشاعر ان تعود بنفس القوة رم مرور سنوات عدة ؟
وهل مر احدكم بمثل هذه التجربة من قبل ؟

ولماذا يرتبط الواقع بأحلامنا احيانا ؟ وكيف لنا ان نشعر بالالم بالخوف والسعادة وكافة المشاعر في الاحلام ونستيقظ ونحن نحمل نفس الشعور , اليس الحلم حلما وكفى ؟ مالذي يحعله يرتبط بنا ويؤثر علينا بمشاعره المختلطة التي قد تدفع بعضنا الى خط الجنون؟ او لتغيير وجهة نظره عن كثير من الامور او لحمل رغبة مجنونة كالتي احملها حاليا .

واعتقدني وصلت لسؤال قد يبدوا تافها وهو
ماهو الحلم اصلا ؟ وهل هو فعلا مجرد ترجمات لرغباتنا ودوافعنا المكبوتة ام هو شيء اكبرمن ذلك بكثير؟

تاريخ النشر : 2021-04-14

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

2 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
2
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك