تجارب من واقع الحياة

والداي هل سأراكما يوماً ؟

بقلم : رانيا

أتمنى من كل قلبي أن يبعث الله في قلبي الرحمة لكي أسامحهما
أتمنى من كل قلبي أن يبعث الله في قلبي الرحمة لكي أسامحهما

مرحباً يا أصدقائي الطيبون ، اليوم أود أن أشارك معكم صرخة متعطشة لأبنة تتوق لسماع خبر عن أبيها و أمها .

قبل عدة شهور كان والداي يتصل بنا حتى يسأل عن أحوالي و أحوال العائلة ، و كنت سعيدة جداً لأن والداي يتصلان بي ، لكن في شهر مايو قطعا الاتصال بنا بشكل نهائي ، أقسم لكم يا أصدقائي أنني حاولت بكل الطرق والوسائل أن أتصل بهما لكنهما لا يردان ، في ذات مرة وجدت رقم أمي و أرسلت لها رسالة ، لكن بمجرد رؤية كلمة ” ماما لماذا لا تجيبيني أنتي و أبي ، أنا طفلتكم الوحيدة أريد فقط سماع صوتكما ” قامت بحظري ، لقد صُعقت بما رأيت ، أمي التي كنت انتظر إسعادها لي قامت بحظري ،

و أبي عندما وجدت كذلك رقمه أرسلت له رسالة و قرئها و لم يجب ، و منذ ذلك اليوم وأخبارهما منقطعة ، و الأن و بسبب هذا الوباء قلت أنهما سيتصلان بي ليطمئنا علي لكن بدون جدوى ، و الأن عمتي حبيبتي هي من تتكفل بمصاريفي الدراسية و أعتبرها أكثر من أمي ، هي الوحيدة التي لم تتركني بعد الله ، لكني أبكي كثيراً و أحزن عندما أرى طفلة في مسلسل تعانق والديها و أقول في نفسي : لماذا لست أنا ، لماذا يا أبي و أمي تجرحاني بهذا الشكل ، ما الذي فعلته لكما ؟ أنني أتمنى فقط أن احضنهما ،

لكني سأتوكل على الله و أتابع أحلامي و مستقبلي حتى أرضي الله و لا أخيب ظن عمتي حبيبتي التي تتكفل بمصاريف مدرستي ، و لما لا في يوم من الأيام ربما أرى والداي و يبقى الأمل ، أصدقائي أتمنى من كل قلبي أن يبعث الله في قلبي الرحمة لكي أسامحهما لأنني أخاف أن يأتي يوم و أن أندم ، أدعو لي رجاءً أصدقائي.

تاريخ النشر : 2020-12-14

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

16 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
16
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك