تفسير الأحلام

وقفت تأكل الأشواك

بقلم : غاده الاحمد – جده

رأت في الحلم أنها ها تسير في أرض والدها الزراعية و قد كانت ترابية خالية من الزرع
رأت في الحلم أنها ها تسير في أرض والدها الزراعية و قد كانت ترابية خالية من الزرع

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، أسعد الله أوقاتكم بكل خير ، عدت لكم بعد انقطاع و كلي رجاء من عمي ابو سلطان حفظه الله و زاده علماً و صحة و سعادة أن يفسر لي حلم ، هو ليس لي بل لعمتي ، و قد كانت خائفة من تفسيره ثم طلبت مني أن أرسله لك .

 أولاً عمتي متزوجة و لديها أبناء ، يوجد بعض المشاكل الغامضة في حياتها ، عمرها 39  سنة ، لقد رأت في الحلم أنها ها تسير في أرض والدها الزراعية و قد كانت ترابية خالية من الزرع و بجانبها أخرى تشبهها كثيراً بل تكاد تجزم أنها نفسها تسير بجانبها ، و لكن عمتي كانت تسير في النور أو هناك نور مسلط عليها من السماء ، أما تلك الأخرى فكانت في ظلام حالك و لا يفصلهم سوى حد النور والظلام ، و كانت تلك الأخرى سوداء البشرة ، رثة الثياب ، بعكس عمتي ، و قد وقع في نفس عمتي أنها هي نفس المرأة الأخرى و لقد استمرتا تسيران بجانب بعضهما حتى وصلتا إلى أرض والدها الثانية و التي كانت بجانب الأرض الأول و لكن كانت أرض مظلمة جداً ،

ثم توقفت عمتي على حد هذه الأرض و قامت المرأة الأخرى بإكمال السير و دخلت في الظلام و توجهت إلى شجرة شوك أو ما يُسمى بالطلح و أخذت تأكل من الشوك بشكل مؤلم ، فتراجعت عمتي حين رأت ذلك و عادت إلى الأرض الأولى ثم خرت ساجدة و هي تقول : ربي ما قدرتك حق قدرك ، و هي تبكي ، ثم سمعت صوت أذان من السماء فرفعت رأسها و اذا أعمدة نور تنزل من السماء إلى الأرض حولها فابتسمت من جمال منظرها و قد أنارت السماء منها.

هذا هو الحلم ، و شكري و متناني لكل من قراء و علق ، سلمت أرواحكم و دامت أناملكم أحبابي.

تاريخ النشر : 2021-05-17

مقالات ذات صلة

8 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى